السودان: انتهاء مهلة التسجيل لإستفتاء الجنوب

استفتاء جنوب السودان
Image caption ستعلن القوائم النهائية لمن يحق لهم المشاركة في الاستفتاء في الخامس من كانون الثاني/يناير المقبل

انتهت الاربعاء مهلة التسجيل في القوائم الانتخابية الخاصة بالاستفتاء على مصير جنوب السودان المقرر في التاسع من الشهر القادم.

ويقول مراسل بي بي سي في جوبا عاصمة الجنوب السوداني إن عدد المسجلين وصل الى نحو ثلاثة ملايين شخص حسب الاحصاءات الرسمية.

وكانت فترة التسجيل في القوائم الانتخابية بدأت في 15 تشرين الثاني/نوفمبر وسط اجواء حماسية في جنوب السودان كما شملت ايضا الجنوبين المتواجدين في الشمال.

وكان من المقرر ان تنتهي مهلة التسجيل في الاول من كانون الاول/ديسمبر لكن استجابة لطلب الجنوب ولمواجهة نقص الاقبال على التسجيل في الشمال مددت لجنة الاستفتاء المهلة اسبوعا اضافيا.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن المتحدث باسم اللجنة جرنج اليو قوله ان "عملية التسجيل جرت بنجاح وفي هدوء" مضيفا ان "حوالى ثلاثة ملايين شخص سجلوا اسماءهم وسيتم حساب العدد المحدد في الايام القادمة".

وسيستغرق اعداد القوائم النهائية وتجهيزها لعملية الاستفتاء في الاسابيع الثلاثة القادمة، حيث من المقرر اعلانها بصيغتها النهائية كقوائم لمن يحق لهم المشاركة في الاستفتاء في الخامس من كانون الثاني/يناير المقبل، أي قبل اربعة ايام فقط من موعد اجراء الاستفتاء".

اطلاق سراح المختطفين

من جهة اخرى اعلن برنامج الغذاء التابع للامم المتحدة اطلاق سراح ثلاثة لاتفيين يعملون لحساب شركة طيران متعاقدة معه كانوا قد خطفوا مطلع تشرين الثاني/نوفمبر على يد مسلحين في دارفور غرب السودان.

وقد اختطف الرجال الثلاثة وهم طيارا مروحيتين وميكانيكي، في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني عندما نزلوا من الباص الذي يقلهم امام سكنهم في نيالا عاصمة جنوب دارفور.

واتهم مسؤولون محليون جماعات التمرد في دارفور باختطافهم .

وقالت المتحدثة باسم برنامج الاغذية العالمي في السودان آمور الماغرو ان اوضاع الرجال الثلاثة المطلق سراحهم مازالت غير معروفة، بيد انها اضافت انه لم تدفع أي فدية للخاطفين.

واوضحت "انهم الان في مقر المنظمة في نيالا ومن المتوقع وصولهم الى الخرطوم خلال الـ 24 ساعة القادمة".

وقد تصاعدت في منطقة دارفور موجة من عمليات الخطف لعمال اغاثة وغربيين وقبعات زرق منذ تعثر مفاوضات السلام مع جماعات التمرد هناك وكذلك عقب اصدار المحكمة الجنائية الدولية في اذار/مارس 2009 مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني عمر البشير.

ولم تقم لاتفيا وهي من دول البلطيق يبلغ تعدادها السكاني 2,2 مليون نسمة وعضو في الاتحاد الاوروبي منذ 2004، علاقات دبلوماسية مع السودان بعد استقلالها عن موسكو في 1991