إيران تفرج مؤقتا عن المدون الإيراني الكندي حسين دراخشان

جلسة
Image caption يحمل الإيراني الكندي لقب "كبير المدونين الايرانيين" منذ انتقاله إلى كندا عام 2000

أفرجت إيران بكفالة ومؤقتا عن المدون الذي أودع السجن خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي لقضاء مدة 19 سنة حبسا بتهمة القيام بأنشطة معادية للدولة، حسبما أعلنت منظمة معنية بحقوق الإنسان.

وأفرج عن حسين دراخشان المدون الإيراني الذي يحمل الجنسية الكندية بكفالة غير مسبوقة ناهزت 1,5 مليون دولار، لكنه ينتظر أن يعود إلى السجن بعد بضعة أيام.

وتُجهل الجهة التي قدمت المبلغ.

ويقف حسين ديرخشان -البالغ من العمر 35 سنة- وراء تطوير المدونات في إيران، وخصوصا حين نشر تعليمات محددة بعد انتقاله إلى كنداعام 2000، تساعد على إنشاء مدونات باللغة الفارسية، ما عُد إشارة الانطلاق لموجة من التدوين الإلكتروني في إيران صارت مع الوقت عماد حركة المعارضة في إيران.

وفي العامين 2006 و2007، توجه ديرخشان إلى اسرائيل مستعينا بجواز سفره الكندي.

ثم وصف رحلته على مدونات باللغتين الانجليزية والفارسية موضحا أنه أراد أن يظهر للإسرائيليين والإيرانيين صورة مختلفة عن كل من البلدين.

لكنه اعتقل في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008 لدى عودته إلى إيران.

على الرغم من اشتهاره بمعارضة النظام الإيراني فقد أعلن عام 2006 تأييده للرئيس محمود أحمدي نجاد.