الرئيس السوري بشار الاسد يبدأ زيارة رسمية لفرنسا

ساركوزي والاسد
Image caption سيبحث الرئيس السوري مع مضيفه الفرنسي الوضع في لبنان

بدأ الرئيس السوري بشار الأسد زيارة إلى العاصمة الفرنسية باريس يلتقي خلالها بالرئيس نيكولا ساركوزي.

ومن المرجح أن تتناول المباحثات بين الجانبين الوضع في لبنان قبيل صدور القرار الظني من المحكمة الدولية الخاصة باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وتخشى العديد من الدول من احتمال تفجر العنف في لبنان إذا ما صدر القرار الظني.

ويقول مراسلون إن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي سيعرض خلال لقائه الأسد لرؤيته لكيفية التخفيف من التوتر المتصاعد في لبنان.

من جانب آخر، وصل وزير الخارجية السوري وليد المعلم الى أنقرة اليوم الخميس في زيارة رسمية تستمر يومين.

وسيجتمع المسؤول السوري الخميس برئيسي الجمهورية والوزراء التركيين عبد الله غل ورجب طيب إردوغان.

ويصل المعلم إلى أنقرة في وقت تتواصل فيه الجهود التركية الاسرائيلية لاعادة علاقات البلدين الى طبيعتها، وهذا ما سيفيد سوريا ايضا، حسب مراسل بي بي سي، إذ من الممكن اعادة أو احياء الوساطة التركية للمفاوضات السورية الاسرائيلية التي توقفت بعد الهجوم الاسرائيلي على غزة.