الاردن يبدأ تحقيقا في أعمال العنف بعد مباراة كرة القدم بين الوحدات والفيصلي

بدأت الشرطة الأردنية تحقيقا في أعمال العنف التي رافقت مباراة لكرة القدم بين فريقي الوحدات والفيصلي والتي أسفرت عن جرح 250 شخصا.

Image caption اصيب 250 في الاشتباكات بعد أن حصل تدافع وانهار سياج يفصل المدرجات عن الملعب

وقالت الشرطة أن بعض المشجعين تعرضوا للضرب بالحجارة عند مغادرتهم لملعب القواسمة الرياضي في العاصمة عمان ما أدى إلى تدافع الجمهور وانهيار سياج حديدي يفصل المدرجات عن الملعب.

ويمثل أبناء العشائر الأردنية غالبية مشجعي فريق الفيصلي فيما يمثل الأردنيون من أصول فلسطينية وسكان المخيمات غالبية مشجعي فريق الوحدات.

ومرت المنافسة بين هذين الفريقين بتاريخ طويل اتسمت بعض فصوله بالعنف.

وكان موظفو مستشفيات قد أعلنوا أن نحو 250 شخصا اصيبوا بجروح في العاصمة الاردنية عمان يوم الجمعة في اشتباكات بين مشجعي الفريقين.

وقال شهود ان اعمال العنف اندلعت بعد ان فاز فريق الوحدات الذي يشجعه الاردنيون من أصل فلسطيني بهدف للاشئ للفيصلي في مباراة حاسمة في الدوري المحلي لكرة القدم.

واضاف الشهود ان شرطة مكافحة الشغب اطلقت الغاز المسيل للدموع واغلقت مخارج الاستاد مما اثار تدافعا ادى الى انهيار سياج معدني ضخم يفصل الجمهور عن الملعب.

وقد أصيب في الاشتباكات العشرات من قوات الشرطة فيما تلقى حوالي 11 شخصا علاجا في المستشفى.

وصرح ايمن الصفدي نائب رئيس الوزراء والناطق الرسمي باسم الحكومة لوكالة الانباء الاردنية الرسمية "ان المعلومات الواردة من قوات الدرك تشير الى ان اعدادا من مشجعي الوحدات بقوا في الملعب.

وأضاف أن ذلك تزامن مع القاء زجاجات فارغة من الجمهور الذي كان يتواجد في المدرجات العليا على مواطنين خارج الملعب ما دفع قوات الدرك للتدخل وان ذلك ادى الى تدافع تسبب بانهيار سياج فاصل ما بين المدرجات والملعب ما اوقع عددا من الاصابات".

المزيد حول هذه القصة