اليمن: اختطاف ثلاثة جنود وخمسة جرحى برصاص مسلحين من الحراك الجنوبي

مظاهرات الحراك الجنوبي
Image caption الحراك الجنوبي هدد برد قاس على حكم الاعدام لمنفذ تفجير نادي الوحدة

اعلن مصدر امني يمني احتجاز ثلاثة جنود يمنيين، واصابة خمسة اشخاص، بينهم جنديان، برصاص مسلحين من الحراك الجنوبي في مدينة الضالع جنوبي البلاد.

ويأتي ذلك في اطار اعمال فوضى وتظاهرات تشهدها المدينة احتجاجا على حكم الاعدام الصادر بحق المتهم الرئيسي في تفجير نادي الوحدة الرياضي في عدن.

كما أشار المصدر إلى أن المسلحين قاموا باختطاف ثلاثة جنود يمنيين في المنطقة ذاتها.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان مسلحي الحراك الجنوبي هاجموا حافلة ركاب صغيرة في حبيل جباري، مدخل مدينة الضالع، واطلقوا في اتجاهها الاعيرة النارية مما ادى الى اصابة جنديين يرتديان ملابس مدنية ومدنيين وآخرين ونقل الجرحى الاربعة اثر ذلك الى المستشفى.

وشهدت مدينة الضالع الاحد تظاهرات شارك فيها الالاف من انصار الحراك الجنوبي ورفعوا خلالها صور فارس عبدالله صالح الذي صدر بحقه حكم بالاعدام.

وبحسب مصادر محلية وشهود عيان، فان عشرات المسلحين من الحراك الجنوبي قاموا باغلاق المحلات التجارية ومنع الحركة داخل المدينة بقوة السلاح للمطالبة بالافراج عن المدان بالاعدام.

وشوهد المسلحون يجوبون الشوارع ويمنعون الحركة العامة، كما قاموا باطلاق الاعيرة النارية على السيارات، مما ادى الى اصابة احمد بن احمد الهاشمي الذي كان يقود سيارته، وفقا للمصادر نفسها.

اختطاف جنود

من جهة اخرى، اعلن مصدر في السلطة المحلية في مدينة الضالع ان مسلحين ينتمون الى الحراك الجنوبي نصبوا نقطة تفتيش في منطقة حبيل جباري وقاموا باختطاف ثلاثة جنود بينهم ضابط يدعى احمد الغيثي يعمل في معسكر صلاح الدين في مدينة عدن.

وقال المسؤول في المجلس المحلي ان الضابط المختطف كان في سيارة اجرة في طريقه الى عدن وتم انزاله من السيارة واقتيد الي جهة مجهولة.

وارجع المسؤول الاحتجاجات وأعمال الفوضى التي شهدتها المدينة للضغط على السلطة بشأن فارس عبد الله صالح.

وكان مجلس الحراك الجنوبي بالضالع ندد مساء السبت بالحكم القضائي الذي اصدرته المحكمة الجزائية المتخصصة بعدن.

وقضت المحكمة باعدام ابرز المتهمين في قضية تفجيرات نادي الوحدة.

وتوعد المجلس برد قاس في حال تنفيذ الحكم بحق المدان الاول فارس عبد الله صالح.

وقال فرع مجلس الحراك بالضالع في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان الاتهامات التي وجهتها النيابة العامة الى المدان فارس عبد الله واشقائه "انما هي اتهامات باطلة وليس لها اساس من الصحة" وجاءت بهدف تنفيذ "أهداف سياسية".

صعدة

على صعيد آخر، قالت مصادر قبلية لبي بي سي إن 10 حوثيين وخمسة من قبائل القمشه قتلوا وجرح عدد آخر من الطرفين في اشتباكات مستمرة بينهما منذ الأمس بمديرية كتاف في صعده شمالي اليمن.

وأكد المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام في اتصال هاتفي مع بي بي سي حصول الاشتباكات وتحدث عن 8 قتلى من الحوثيين سقطوا على يد مسلح قبلي متحالف مع السلطة بحسب قوله يسمى الاصنج واتهمه بنصب كمين للحوثيين مما اضطرهم الى الرد العنيف حتى القضاء على مصدر الفتنه بحسب وصفه.

وتحدث عبد السلام عن تدخل القوات الحكومية باطلاق عدد من الصواريخ على مناطق الحوثيين في مديرية كتاف لكنه نفى في نفس الوقت أنباء ترددت عن قصف جوي لمواقع الحوثيين.

ولم يصدر حتى الآن بيان عن الحكومة اليمنية ينفي أو يؤكد حدوث تلك الاشتباكات وقصف الجيش لمواقع الحوثيين كما رفض مسؤولون حكوميون اتصلت بهم بي بي سي التعليق على هذه الأنباء.

يأتي ذلك فيما اتهم الحوثيون في بيان وزعوه قبل ساعات السلطة بتعذيب سجناء من الحوثيين في سجون الأمن القومي والأمن السياسي بصنعاء وادعى بيان الحوثيين أن السلطة تقوم بتسليط سجناء من القاعدة على المعتقلين الحوثيين لضربهم داخل المعتقلات.