السلطات الكويتية تغلق مكتب قناة الجزيرة

جانب من الاحداث التي غطتها قناة الجزيرة
Image caption يعود إغلاق القناة إلى تغطيتها لتعامل الشرطة مع أحداث وقعت الاسبوع الماضي

اغلقت السلطات الكويتية الاثنين مكتب قناة الجزيرة وسحبت اعتمادها على خلفية تغطية القناة لضرب الشرطة ستة من نواب المعارضة في البرلمان.

واستنكرت الجزيرة اتهام الكويت لها بالتدخل في شؤون البلاد الداخلية، واعلنت أنها ستواصل تغطية الشؤون الكويتية على الرغم من منع مراسليها من العمل.

وكانت الجزيرة بثت صورا الأسبوع الماضي لأفراد من الشرطة الكويتية يضربون نوابا في البرلمان ومعارضين آخرين بالهراوات.

من جانبها قالت وزارة الإعلام الكويتية إن إغلاق مكتب الجزيرة يأتي بسبب رفضها للامتثال لتحذيراتها لكل وسائل الإعلام بعدم تغطية التطورات السياسية الأخيرة في البلاد.

وكان النائب البرلماني مسلم البراك -الذي أدى حديثة لاغلاق مكتب القناة- قد تحدث للجزيرة مرة أخرى يوم الاثنين عبر الهاتف.

ووصف البراك إغلاق مكتب القناة بأنه "قرار غير قانوني" وأنه "ليس عملا بطوليا".

يذكر أن الجزيرة كانت منعت من العمل في الكويت عام 2002 بسبب تغطيتها للتواجد الامريكي العسكري في البلاد.

وكانت قناة الجزيرة قد دخلت في مناسبات سابقة في خلافات مع العديد من الدول العربية من بينها السعودية والعراق والبحرين والأردن والمغرب.

المزيد حول هذه القصة