الجو العاصف في مصر يودي بحياة 18 شخصا

عواصف
Image caption تسببت العواصف بانهيار بعض البنايات في مصر

قتل 18 شخصا وجرح العشرات في مصر نتيجة الأحوال الجوية العاصفة التي تسببت بالعديد من حوادث السير، حسب تقارير الإعلام المحلي.

وقد ميزت الرياح العاتية والعواصف الثلجية والأمطار الغزيرة أحوال الطقس في بلدان شرقي البحر المتوسط في الأيام الماضية.

وأدت العواصف إلى إغراق سفينة بالقرب من السواحل الإسرائيلية، كما تسببت بإغلاق بعض الموانئ وتعطل الملاحة في قناة السويس.

وانتشل عمال الإنقاذ جثث ستة أشخاص من بين الانقاض بعد انهيار بناية أحد المصانع في مدينة الإسكندرية في مصر الأحد، وقد توفي الإثنين أحد الأشخاص الذي أصيب بجراح في الحادث ، مما رفع عدد ضحايا الحادث الى عشرة أشخاص.

واستمر عمال الإنقاذ في عمليات البحث بين الأنقاض يوم الثنين.

وكان مسؤولون مصريون قد نفوا أن يكون انهيار بناية مصنع النسيج قد وقع بفعل الأحوال الجوية، ولكن صحيفة الأهرام الحكومية أكدت أن الأمطار الغزيرة تسببت بإتلاف هيكل البناية، وأضافت أن عدة بنايات أخرى قد انهارت في مصر وتسببت بحالات وفاة.

وتسببت العواصف الرملية والأمطار وضعف الرؤية بحوادث سير قتل وجرح بسببها العشرات.

وأنهت العواصف والأمطار التي اجتاحت سوريا ولبنان وإسرائيل حالة من الجفاف المستمر منذ فترة.

وقد تأخرت مواعيد رحلات السفن عبر قناة السويس وفي معظم الموانئ المصرية في نهاية الأسبوع على البحر المتوسط والبحر الأحمر، حيث وصلت سرعة الرياح 60 كم في الساعة.

وفي لبنان تسببت الأمواج الضخمة التي بلغ ارتفاعها عشرة أمتار بتلف القوارب، وغطت الثلوج الشوارع في العاصمة السورية دمشق وادت إلى إغلاق الطرق.

المزيد حول هذه القصة