هنية في ذكرى انطلاق حماس: لن نعترف بإسرائيل

مسيرة حماس
Image caption شارك عشرات الآلاف في المسيرة

قال إسماعيل هنية أمام مسيرة انطلقت في غزة في الذكرى الثالثة والعشرين لانطلاق حركة حماس إن الحركة ملتزمة بالمصالحة الوطنية من أجل "مقاومة الاحتلال الإسرائيلي".

وردت هذه الأقوال في كلمة ألقاها هنية أمام عشرات الآلاف من أنصار حماس الذين شاركوا في المسيرة.

والمعروف أن هناك شرخا بين حركتي فتح وحماس منذ قامت الإخيرة بالإطاحة بالسلطة الفلسطينية في قطاع غزة عام 2007.

"لا تنازلات"

وكانت إسرائيل قد احتلت الضفة الغربية وقطاع غزة في حرب يونيو/حزيران عام 1967، وأنشأت مستوطنات في القطاع، ثم قامت بتفكيكها وسحب المستوطنين منها عام 2005، ولكنها أقامت حصارا على القطاع بعد استيلاء حماس على السلطة عام 2007.

وتعتبر إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حماس حركة إرهابية.

وكرر هنية تعهده بأن لا تعترف حماس بإسرائيل، وقال ان منظمة التحرير الفلسطينية قد ارتكبت خطأ تاريخيا بالاعتراف بالدولة العبرية.

وكانت حماس قد تعهدت في شهر أيلول/سبتمبر بتصعيد الهجمات ضد إسرائيل حين استأنف الرئيس محمود عباس المفاوضات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن بحضور الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ثم تعثرت المفاوضات مع رفض إسرائيل تجديد تعهدها بالامتناع عن القيام بنشاطات استيطانية في الضفة الغربية.

يذكر أن القانون الدولي يعتبر المستوطنات غير شرعية.

تغيير في الموقف ؟

وكان هنية قد أثار تكهنات بإمكانية أن تكون حماس قد غيرت موقفها حين صرح بأن الحركة قد تقبل باستفتاء شعبي فلسطيني على أي حل سياسي يمنح الفلسطينيين دولة في حدود 1967.

ولكن هنية قال في المسيرة إن الحركة لن تعترف بإسرائيل ولن تتخلى عن أي جزء من فلسطين.

المزيد حول هذه القصة