جماعة "جند الله" تعلن مسؤوليتها عن تفجيري إيران

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلنت جماعة جند الله السنية الأربعاء مسؤوليتها عن التفجيرين اللذين استهدفا مسجدا للشيعة في مدينة شاهبهار جنوب شرقي ايران.

وأسفر التفجيران عن مقتل 38 شخصا على الأقل وإصابة العشرات.

واعلنت الجماعة مسؤوليتها عن الهجوم في بيان نشر على موقعها الالكتروني.

وقال البيان -الذي نقلته وكالة الانباء الفرنسية- "قتل عشرات من المرتزقة وحرس (الثورة الايراني) في هذه العملية المزدوجة التي وقعت امام مديرية مدينة شاهبهار".

وأضاف البيان أن هذه العملية "رد على شنق قائد الجماعة الامير عبد المالك ريجي".

شبهاري وخاشي

وكان ريجي قد اعتقل في فبراير/ شباط الماضي واعدم في يونيو/ حزيران.

ونشر الموقع صور شخصين -قال انهما نفذا الاعتداء- وهما يرتديان أحزمة ناسفة.

تفجير جند الله

جماعة "جند الله" تبنت سابقا هجمات مميتة

وعرفهما الموقع على أنهما سيف الرحمن شبهاري وحسن خاشي.

واشارت الانباء الى ان التفجيرين وقعا خارج مسجد الامام الحسين في المدينة، حيث يحتفل الايرانيون الشيعة بذكرى عاشوراء.

ويعتقد ان عددا من النساء والاطفال من ضمن القتلى والجرحى.

"عناصر إرهابية"

ونسبت الوكالة الايرانية الى نائب رئيس الوزراء الايراني للشؤون الامنية علي عبد الله قوله ان المعدات التي استخدمت في التفجيرين تشير الى ضلوع "عناصر ارهابية".

واضاف علي ان تلك العناصر "تدعمها اجهزة استخبارات اقليمية وامريكية"، موضحا ان الهجومين وقعا بين العاشرة والعاشرة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي، خلال شعائر اليوم التاسع من عاشوراء.

وقال انه "تم التعرف على احد الارهابييّن، واطلقت عليه النار لكنه تمكن من تفجير نفسه، ولم يصب احدا باذى".

وتقع مدينة شاهبهار الساحلية بالقرب من الحدود مع باكستان، وهي مدينة مختلطة بين السنة والشيعة.

يشار الى ان تلك المنطقة تعتبر معقلا لجماعة "جند الله" السنية الايرانية المتشددة، والتي تقول ان السنة يتعرضون لسوء المعاملة والتمييز في ايران.

"قوى غربية"

ونقلت وكالة الانباء الايرانية عن المسؤول في منظمة الهلال الاحمر الايراني محمد مظفر قوله ان المنظمة كانت في حالة استنفار خلال الايام القليلة الماضية بعد ان تسلمت تهديدات مجهولة.

وكانت محافظة سيستان بلوشستان، التي تقع فيها المدينة، قد شهدت في يوليو/تموز تفجيرين مزدوجين اسفرا عن مقتل 27 شخصا على الاقل.

وقد اعلنت جماعة "جند الله" مسؤوليتها عنهما، وقالت انهما كانا انتقاما لاعدام زعيم الجماعة عبد الملك ريجي في يونيو/حزيران السابق له.

ويقول المسؤولون الايرانيون ان هذه الجماعة تعمل من داخل الاراضي الباكستانية، وتتلقى دعما من قوى غربية، منها الولايات المتحدة، الا ان واشنطن تنفي ذلك.

وكانت وزارة الخارجية الامريكية قد وضعت جماعة "جند الله" على قائمة المنظمات الارهابية الاجنبية الشهر الماضي.

يذكر ان مهربي المخدرات ينشطون ايضا في تلك المنطقة الحدودية التي تربط ايران وباكستان وافغانستان، وهم يهاجمون احيانا قوات الامن الحكومية لتلك الدول.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك