نشاطات دبلوماسية مكثفة لاحياء عملية السلام

قادة عملية السلام
Image caption ميتشل في جولة جديدة لاحياء عملية السلام

تشهد منطقة الشرق الاوسط نشاطات دبلوماسية قوية، مع محاولة الولايات المتحدة الدفع باتجاه احياء عملية السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

فقد عقد المبعوث الامريكي الخاص للمنطقة جورج ميتشل الاربعاء لقاء مع الرئيس المصري حسني مبارك، وآخر مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في القاهرة.

كما يجتمع الرئيس عباس مع وزراء خارجية دول عربية تحضر اجتماعا في مقر الجامعة العربية في العاصمة المصرية.

من جانبه يجتمع دنيس روس، مستشار الرئيس الامريكي، مع القادة الاسرائيليين.

وكان ميتشل قد جدد تأكيد واشنطن على مواصلة مساعيها لتحقيق السلام الشامل في الشرق الاوسط مع كافة الاطراف المعنية في المنطقة.

وأضاف المسؤول، خلال وجوده في رام الله للقاء القادة الفلسطينيين، إن الإدارة الأمريكية ستواصل مساعيها "لتحقيق أهدافها المرجوة من خلال المفاوضات السلمية التي تعتبرها الإدارة الطريق الافضل لتحقيق حل الدولتين بمواقفة الطرفين على قضايا الحدود والامن وقضايا الحل النهائي". كما اكد السيناتور الامريكي السابق على أن المستقبل القريب سيشهد المزيد من المحادثات الامريكية الفلسطينية وتجدد زياراته للمنطقة.

وكان ميتشل قد اطلق تصريحات مماثلة بعد عودته الى المنطقة الاثنين في محاولة لاحياء محادثات السلام المتعثرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

وقد اجرى ميتشيل الاثنين محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وصفتها وزارة الخارجية الاميركية بأنها "طويلة وايجابية".

وقالت في بيان لها "في الوقت الذي بدأنا السير على طريق جديدة، بحثا (نتنياهو وميتشل) خلال محادثات طويلة وايجابية الطريقة الامثل للخوض في المسائل الرئيسية والتقدم نحو هدفنا لتحقيق السلام".

بدوره أشاد نتنياهو بما سماه توجه واشنطن لمعالجة قضايا النزاع الرئيسية مع الفلسطينيين عوضا عن الاهتمام بقضايا هامشية.

وقال مكتب نتنياهو في ختام اللقاء الذي استمر ثلاث ساعات مع ميتشل، ان المباحثات كانت "ايجابية".

واضاف ان "رئيس الوزراء اعلن استعداده للحديث عن كافة المسائل الجوهرية خلال الاسابيع والاشهر المقبلة وصولا الى هدفنا المشترك، وهو السلام والامن".

وتحدث ميتشل من جانبه عن ضرورة التوصل الى اتفاق اطار يحدد "الحلول الوسط الاساسية بشأن كافة المسائل المتعلقة بالوضع الدائم ويفتح الطريق نحو معاهدة سلام نهائية".

المزيد حول هذه القصة