هجوم بالقنابل يستهدف سيارة للسفارة الامريكية في صنعاء

اليمن

تعرض عدد من موظفي السفارة الامريكية في العاصمة اليمنية صنعاء الى هجوم استخدمت فيه قنبلة يدوية اثناء تنقلهم بسيارة في حي (حدة) التجاري.

وقال فيليب كراولي الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية في واشنطن إن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا.

واضاف كراولي: "لم يصب ركاب السيارة بجروح، وشرعنا بالتحقيق في الحادث" مشيرا الى أن "القنبلة انفجرت خارج السيارة."

وقال مسؤولون امنيون يمنيون من جانبهم إن السلطات اليمنية اعتقلت عددا من المشتبه بهم بمن فيهم شخص اردني الجنسية يبلغ من العمر 20 عاما.

وقال مسؤول في السفارة الامريكية في صنعاء إن الانفجار اعطب السيارة التي كان يستقلها الموظفون، مضيفا انه "من المرجح" ان يكون الهجوم محاولة لاستهداف المصالح الامريكية في اليمن.

وجاء في تصريح نشرته السفارة الامريكية في اليمن في موقعها الالكتروني ان "مقيمين اجانب في اليمن استهدفوا في هجوم" دون ان يتطرق الى تفاصيل اخرى.

وحثت السفارة الامريكيين المقيمين في اليمن على "توخي الحيطة والحذر" وتجنب المناطق التي شهدت هجمات مماثلة في السابق.

ولم يتضح ما اذا كان الهجوم له علاقة بنشاط "تنظيم القاعدة" في اليمن الذي سبق له ان شن هجمات مماثلة على موظفي السفارات الغربية في البلاد. ففي شهر اكتوبر / تشرين الاول المنصرم، اطلق مسلحون صاروخا على سيارة تابعة للسفارة البريطانية في صنعاء كان يستقلها اربعة من موظفي السفارة بمن فيهم نائب رئيس البعثة الدبلوماسية البريطانية.

كما سبق لمسلحي "تنظيم القاعدة" ان شنوا عدة هجمات استهدفت السفارة الامريكية في صنعاء.