رفع سعر البنزين في إيران أربعة اضعاف مع تقليص الدعم الحكومي

محمود أحمدي نجاد
Image caption تقليص الدعم بعد سنوات من النقاش

أعلن التليفزيون الحكومي في إيران عن رفع سعر البنزين إلى أربعة اضعاف مع بدء العمل ببرنامج تقليص الدعم الحكومي للمواد الأساسية.

ويعتبر رفع سعر البنزين أكثر جوانب برنامج تقليص الدعم الذي أقره الرئيس محمود أحمدي نجاد إثارة للحساسية السياسية.

ويتوقع الإيرانيون منذ ثلاثة أشهر زيادة كبيرة في سعر البنزين مع بدء حكومتهم الإلغاء التدريجي لبرنامج الدعم وكلفته 100 مليار دولار تخصص للإبقاء على أسعار المواد الأساسية مثل الوقود والغذاء.

وثارت اضطرابات عام 2007 عندما بدأت الحكومة ترشيد استهلاك البنزين المدعم. ويقول محللون إن هذا الارتفاع الحاد في الأسعار قد يعيد تأجيج الاضطرابات التي شهدتها البلاد في أعقاب انتخاب أحمدي نجاد ثانية رئيسا للبلاد.

ومكن البنزين المدعم المواطن الإيراني ـ الذي يعتبر الحصول على وقود زهيد الثمن في بلد غني بالنفط حقا من حقوقه الطبيعية ـ من تموين سيارته بما يوازي نحو عشرة سنتات فقط لليتر من أول 60 ليترا يشتريها شهريا.

وترفع الزيادة الجديدة سعر الليتر إلى 40 سنتا لأول 60 ليترا شهريا ثم 70 سنتا لليتر ما بعد ذلك.

وقال أحمدي نجاد في مقابلة تليفزيونية إن الحكومة ستسعى لتخفيف وقع هذه الزيادة على المواطنين.

ويشمل ذلك تمديد العمل بالتسعيرة القديمة لمدة شهر لأول 50 لترا يتم شراؤها في الشهر.

وناقش السياسيون الإيرانيون تقليص الدعم على مدى سنوات لتخفيض الاستهلاك المترف للموارد القيّمة، إلا ان أحمدي نجاد حسم ذلك في وقت تتعرض فيه بلاده لضغوط شديدة بسبب العقوبات المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

المزيد حول هذه القصة