واشنطن تطمئن دول الخليج حيال التهديد الايراني

الادميرال مايكل مولن
Image caption الادميرال مايكل مولن زار البحرين

طمأن الادميرال مايكل مولن رئيس هيئة الاركان المشتركة للقوات المسلحة الامريكية دول الخليج ان واشنطن لا تزال على موقفها الداعم لهم حيال قلقهم المتنامي حيال ايران.

وقال مولن الذي يزور البحرين ان "طهران تشكل تهديدا للامن في منطقة الخليج وان الولايات المتحدة جادة الى ابعد مدى بالتزاماتها في المنطقة".

واضاف مولن ان الولايات المتحدة "على اتم الاستعداد لمواجهة اي تحد تقوم به ايران فهناك تهديدات جدية لامن المنطقة والقلق الامريكي حيالها ليس سرا".

واعتبر مولن انه على "الرغم من زيادة العقوبات الدولية على ايران بسبب عدم تعاونها مع المجتمع الدولي في ما يتعلق ببرنامجها النووي، تبدو طهران وكأنها مستمرة في تطوير اسلحة نووية وفي حال تمكنت من تحقيق اهدافها فان ذلك سيخل الى حد بعيد في التوازنات في المنطقة".

استبعاد الضربة

في المقابل، تمنى السؤول العسكري الامريكي ان "تصبح ايران يوما لاعبا اقليميا ودوليا مسؤولا الا ان بوادر ذلك لم تظهر حتى الساعة"، خاتما بالقول ان "كل الخيارات لا تزال متاحة للتعامل مع طهران"، مشددا على ان "توجيه ضربة عسكرية استباقية لطهران قد لا يكون الخيار الصائب".

وجاء حديث مولن بعد ان كانت عدة دول خليجية قد عبرت عن قلقها من البرنامج النووي الايراني الذي تقول الولايات المتحدة ان له اهدافا عسكرية الامر الذي تنفيه طهران.

وخلال زيارته للبحرين بحث مولن مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة يوم الجمعة مع تطورات الأوضاع في المنطقة.

وأكد العاهل البحريني موقف بلاده الداعي الى تعزيز الجهود الاقليمية والدولية الرامية الى الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة لتحقيق المزيد من التنمية والرخاء لدولها وشعوبها كافة.