السعودية: قوات الأمن تفرق مشاجرات في المدينة المنورة في ذكرى عاشوراء

أعلن مسؤول أمني سعودي أن مشاجرات نشبت في المدينة المنورة بين حشود من الشيعة كانوا يحيون ذكرى مقتل الحسين بن علي وبعض السكان السنة ما دعا قوات الأمن للتدخل لايقاف المشاجرات بينهما.

وذكرت وكالة رويترز أن قوات الامن السعودية في المدينة المنورة فرقت حشودا من الشيعة والسنة بعد اندلاع مشاجرات خلال احياء الشيعة لذكرى عاشوراء في ساعة متأخرة يوم الخميس.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر صحفية قولها إن 38 شخصا اعتقلوا واصيب آخرون نتيجة هذه الصدامات.

وذكر موقع "راصد" الشيعي على شبكة الانترنت ان مجموعة من السنة هاجموا عددا من الشيعة بالحجارة حين كانوا يحيون في المدينة المنورة ذكرى مقتل الامام الحسين يوم عاشوراء.

واكد أحد السكان الشيعة لرويترز وقوع الحادث بالقرب من مسجد قباء الشهير.

ونقل موقع "سبق" الالكتروني السعودي القريب من وزارة الداخلية عن متحدث باسم الشرطة المحلية قوله انها تدخلت لانهاء مشاجرة بين مجموعتين من الشبان تحولت الى تراشق بالحجارة.

وقال الناطق الاعلامي باسم شرطة المدينة المنورة العميد محسن الردادي "الوضع الان هادئ تماما".

ويمثل الشيعة ما بين 10 و 15 في المائة من سكان السعودية ويتركز وجودهم في مناطق شرق السعودية ومنطقة المدينة اضافة إلى وجود اتباع المذهب الاسماعيلي في نجران في جنوب البلاد.

وتقول بعض شخصيات الشيعة في السعودية ذات الأغلبية السنية إن وضعهم تحسن قليلا في ظل اصلاحات أطلقها الملك عبد الله لكنهم لا يزالون يواجهون كثيرا من القيود والتمييز، وتنفي الحكومة السعودية تلك الاتهامات.

المزيد حول هذه القصة