نوري المالكي يعرض تشكيلة الحكومة العراقية الجديدة على مجلس النواب

نوري المالكي
Image caption تتكون حكومة نوري المالكي الجديدة من 37 حقيبة وزارية

يعرض رئيس الوزراء العراقي المكلف نوري المالكي تشكيلته الحكومية أمام البرلمان اليوم بعد أشهر من الصراع بينه وبين منافسه زعيم الكتلة العراقية أياد علاوي على منصب رئاسة الحكومة.

وبرغم استمرار التصريحات السياسية المتناقضة بشأن مشاركة الكتلة العراقية في الحكم وحجم هذه المشاركة، يتوقع ان يشهد اليوم إعلان الحكومة الجديدة.

وأعلن علاوى عن تشكيل "مجلس وطنى للسياسات العليا"، تحت رئاسته.

وقال علاوى فى بيان صدر عن كتلة العراقية التى يتزعمها إن المجلس "لا يهدف إلى إضعاف أو تقويض السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، ولكن إلى تقويتها، عن طريق القيام بدور ضامن لدفع البرامج والإصلاحات المتفق عليها، فى مجال السياسات العليا"، مشيرا إلى أن المجلس سيعمل أيضاً على "تحقيق التوافق السياسى، كمؤسسة مهمة لممارسة الشراكة الوطنية الحقيقية"، مشيراً إلى أنه سيتولى رئاسة المجلس "كما تم إقراره وإقرار هيكليته وصلاحياته، ووفقا لاتفاقية الشراكة الوطنية الحقيقية فى قيادة السلطة السياسية."

وأضاف علاوى "لم ولن يكن هدف كتلة العراقية هو الحصول على مناصب لأعضائها"، وقال إن الكتلة "سعت دوماً إلى تحقيق المشروع الوطنى فى العراق، وتحقيق آمال العراقيين."

ومن المتوقع ان تضم التشكيلة الوزارية كل المكونات العراقية بما فيها الشيعة والعرب السنة والاكراد.

وسيتعين على مجلس النواب المصادقة على كل التعيينات التي سيطرحها المالكي.

وما زالت هناك بعض العقبات التي تقف في طريق اتمام هذه الخطوة التي انتظرها العراقيون طويلا.

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني كلف المالكي رسميا يوم 26 نوفمبر/ تشرين الثاني بتشكيل حكومة جديدة بعد ثمانية أشهر من الانتخابات التشريعية التي لم يفز فيها أي طرف بأغلبية تتيح له تشكيل الحكومة منفردا.

ومن المعتقد أن يحتفظ وزير النفط حسين الشهرستاني ووزير الخارجية هوشيار زيباري بمنصبيهما في الحكومة الجديدة، بحسب تقارير إعلامية.