العثور على "جثة سائحة أمريكية" قتلت طعنا قرب القدس

عثرت الشرطة الإسرائيلية على جثة سائحة أمريكية قتلت طعنا وذلك بعد ساعات من معالجة امرأة أخرى كانت ترافقها وأصيبت أثناء تجولهما عند سفوح تلال خارج القدس.

Image caption كانت المرأتان تتجولان في غابة جهة بيت شمش غربي القدس عندما تعرضتنا للهجوم

وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية: "نسعى للتأكد مما اذا كان هذا حادث طعن قوميا لكننا نبحث أيضا خيوطا أخرى" مستخدما بذلك المصطلح الذي تستخدمه السلطات الإسرائيلية للتعبير عن هجوم يشنه نشطاء فلسطينيون.

وقالت كاي ويلسون - وهي بريطانية تبلغ من العمر 46 سنة هاجرت إلى إسرائيل في تسعينيات القرن الماضي-ان عربيين هاجماها هي وكريستين لوجان وهي زائرة من الولايات المتحدة أثناء التجول يوم السبت جنوبي القدس في منطقة قريبة من حدود إسرائيل مع الضفة الغربية المحتلة.

وقالت ويلسون للقناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي من سريرها بالمستشفى "فجأة وجدنا عربيين يسيران بجانبنا وسألاني بالعبرية إن كان معي ماء. قلت بشكل حاسم (انظر يا). لكنني شعرت فجأة بان هناك شيئا غير طبيعي."

وأضافت ويلسون: "تقدما فجأة نحونا. حدث ذلك بسرعة كبيرة. هاجمانا. أخرج أحدهما سكينا طويلا جدا لم يكن سكين خبز بل سكينا مسننا."

وقالت كذلك "تظاهرت بأنني مت. رأيت ان (السكين) لم تخترق قلبي. كانت صديقتي تحتضر. سمعتها تصدر اصوات الحشرجة."

وتمكنت ويلسون التي طعنت عدة مرات من الوصول الى ساحة لانتظار السيارات حيث اتصل الناس بالشرطة التي قامت بعملية بحث خلال الليل عن لوجان، قبل العثور على جثتها صباح يوم الاحد.

وبينما قالت الشرطة ان لوجان أمريكية لكنها لم تذكر مسقط رأسها، أعلنت السفارة الأمريكية في إسرائيل لأنها لا تتوفر على التفاصيل.

المزيد حول هذه القصة