السعودية تحقق في تجاوز مدارس خاصة منع دورس الرياضة للفتيات

سعوديات يشجعن فريق بلادهن
Image caption السعودية تحظر حضور النساء مباريات كرة القدم، وهذه الصورة التقطت لسعوديات في كأس الخليج عدن-اليمن نوفمبر 2010

قالت صحيفة الديلي تلغراف، أن وزارة التربية والتعليم السعودية تجري تحقيقاً في مدراس الفتيات الخاصة في المملكة العربية السعودية حول إذا ما كانت تعطي دروساً في الرياضة والتي تعد "غير قانونية".

وقال مسؤول في الوزارة انه في الثامن من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تجاوزت 200 طالبة من ست مدارس خاصة في جدة القواعد الخاصة بمنع ممارسة الفتيات الرياضة في المدارس، حين شاركن في بطولة رياضية مدرسية.

وقال أحمد الزهراني، مدير تعليم البنات في جدة: "لا توجد لدينا أية لوائح تسمح لمدارس البنات بإجراء تدريبات أو عقد حصص رياضة".

وقالت الصحيفة أن السعودية تحظر لعب المرأة الرياضة بشكل عام، باعتبارها دولة "تحكم وفق رؤية متشددة للإسلام".

غير قانوني

وأضافت الصحيفة أنه لا يمكن للمرأة المشاركة في الفريق السعودي الأولمبي، ولا يسمح لها بحضور مباريات كرة القدم.

وقالت الصحيفة بينما هناك عدد قليل من النوادي الخاصة للنساء فقط، وبعض النوادي في الجامعات الخاصة، فإن الرياضة محظورة في المدارس الابتدائية والثانوية للبنات.

وكانت البطولة التي استضافتها جامعة عفت الخاصة شملت كرة السلة، وتنس الريشة، والسباحة، وألعاب القوى.

وقالت فريدة فارسي، مديرة مدارس الحمرا في جدة: "فوجئنا بخطاب من وزارة التربية والتعليم يطلب توضيح لماذا عقدت هذه المنافسات".

وأضافت بأنها تلقت "عددا كبيرا من الرسائل والمكالمات الهاتفية من الرجال السعوديين المحافظين والمشايخ، ينصحونها بعدم إجراء مثل هذه المنافسات في المستقبل".

المزيد حول هذه القصة