تهدئة بريطانية للخرطوم حول استفتاء الجنوب

السودان
Image caption مخاوف الخرطوم من تقسيم البلد بالاستفتاء

طمأن مسؤول بريطاني رفيع الحكومة السودانية بأن الحكومات الغربية لا ترى في الاستفتاء المرتقب بشأن تقرير مصير جنوب السودان مقدمة لتقسيم هذا البلد.

وأشار المسؤول الى ان وزير الخارجية البريطاني وليام هيج ناقش هذا الأمر في اتصال هاتفي اجراه قبل أيام مع نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه.

وأضاف أن بريطانيا تتوقع أن يتمخض الاستفتاء عن تأييد للانفصال، من دون أن يمثل ذلك حكما مسبقا من جانبها على نتائج الاستفتاء.

يشار الى ان مجلس الأمن الدولي دعا قبل ايام شمال وجنوب السودان إلى ضمان اجراء استفتاء سلمي على مصير الجنوب والذي يتوقع على نطاق واسع أن يؤدي الى تقسيم أكبر بلد أفريقي.

كما حث مجلس الأمن الدولي الطرفين على تهدئة التوتر المتصاعد والتوصل الى اتفاقية منفصلة بشأن الاستفتاء على مصير منطقة أبيي الغنية بالنفط التي يتنازع عليها الطرفان.

ويعتبر التصويت في التاسع من الشهر المقبل تتويجا لاتفاقية نيفاشا للسلام لعام الفين وخمسة والتي انهت عقدين من الحرب بين الشمال والجنوب.