اوباما خلال اتصال بكير: واشنطن متمسكة باجراء استفتاء جنوب السودان في موعده

اوباما
Image caption حث اوباما كير على التعاون مع حزب المؤتمر الوطني

أكد الرئيس الامريكي باراك أوباما -خلال اتصال هاتفي مع رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير- على تمسك واشنطن باجراء الاستفتاء على تقرير مصير الجنوب "بسلام وفي موعده المقرر".

وقال البيت الابيض في بيان الأربعاء ان أوباما اتصل بكير -الذي يشغل منصب نائب الرئيس السوداني أيضا- واكد له "تمسك الولايات المتحدة بان يجري الاستفتاء بشأن تقرير مصير جنوب السودان بسلام وفي الموعد المحدد".

ويأتي اتصال أوباما بكير قبل حوالي اسبوعين من الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان المقرر في 9 من يناير/ كانون الثاني المقبل.

ويعتبر الاستفتاء أهم بنود اتفاق السلام الشامل الموقع بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان عام 2005.

وكانت الولايات المتحدة أحد أهم الجهات الراعية للاتفاق إلى جانب بريطانيا ودول افريقية أخرى.

منع العنف

واوضح بيان البيت الابيض ان اوباما شدد ايضا على "اهمية زعامة نائب الرئيس كير في هذه المرحلة غير المستقرة بتاريخ السودان".

واشار البيان الى ان اوباما "حث كير على التعاون الكامل مع حزب المؤتمر (الحزب الحاكم في الشمال برئاسة عمر البشير) خلال الايام المقبلة لحل المسائل المتعلقة بتطبيق اتفاق السلام الشامل".

كما حث أوباما كير ايضا على "اتخاذ اجراءات لمنع اي اعمال عنف".

يذكر أن هناك مخاوف من اندلاع أعمال عنف في حال لم يوافق أحد الطرفين (حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الشمال والحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب) على نتيجة الاستفتاء.

وبموجب استفتاء التاسع من يناير سيكون بمقدور الجنوبيين الخيار بين البقاء ضمن السودان الموحد أو الانفصال.

لكن العديد من المراقبين يعتقدون أن الجنوب مقبل على الانفصال.

وعلى الرغم من اقتراب موعد الاستفتاء إلا أن العديد من الملفات الحساسة لا تزال معلقة بسبب الخلافات بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني.

ولا يزال الجانبان يتبحاثان بشأن قضايا المواطنة وتقاسم الموارد الطبيعية ومنطقة أبيي الحدودية الغنية بالنفط وغيرها من الملفات.