ايران "تعلق" تنفيذ حكم الإعدام في كردي ينتسب إلى حزب محظور

قررت السلطات الإيرانية "تعليق" تنفيذ حكم الإعدام شنقا في حق الناشط الكردي حبيب الله لطيفي المتهم بالتعاون مع الجماعة الكردية المتمردة بيجاك، حسبما ذكرت وكالة الانباء الطلابية ايسنا نقلا عن محاميه نعمت أحمدي.

Image caption تأتي ايران بعد الصين بعدد احكام الاعدام

وقال أحمدي "حتى اللحظة تم تعليق تنفيذ الحكم".

وأوضح أحمدي قائلا إن هذا القرار اتخذ إثر رسالة بعثها إلى رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني يناشده فيها إجراء "دراسة جديدة للملف" و"تخفيف" الحكم.

وقد تظاهر ما بين عشرين وثلاثين شخصا ليل السبت - الاحد أمام السفارة الإيرانية في باريس احتجاجا على حكم الإعدام.

كما دعت منظمة العفو الدولية السلطات الإيرانية إلى وقف تنفيذ حكم الإعدام في طالب الحقوق هذا والذي كان مقررا صباح الأحد.

وقد أدين حبيب الله لطيفي بتهم "محاربة الله" والمشاركة في اعمال عنف والتعاون مع حزب "الحياة الحرة لكردستان" المحظور والمقرب من حزب العمال الكردستاني التركي والذي تدرجه واشنطن على اللائحة الامريكية للمنظمات الارهابية. وينفي لطيفي هذه التهم.

وأقر لطيفي الذي يدرس الحقوق بتأييد الحزب الكردي لكنه نفى المشاركة في اي عمل عنف حسب ما نقل عنه محاميه.

وقد أصدرت إحدى المحاكم الإيرانية عام 2008 في مدينة سنندج، مركز محافظة كردستان ايران، الحكم باعدام لطيفي الذي اعتقل عام 2007.

وقالت المنظمة إن لطيفي لم يخضع لمحاكمة عادلة إذ جرت محاكمته بشكل سري ولم يكن لديه محام للدفاع عنه.

وقال مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة مالكوم سمارت ان المنظمة تقر بحق الحكومة الايرانية بتقديم مرتكبي الجرائم الى العدالة لكن ذلك يجب ان يكون وفق المعايير الدولية الخاصة باجراءات المحاكمة واضاف "من الواضح ان لطيفي لم يخضع لمحاكمة تتماشى مع المعايير الدولية والاخبار التي تتحدث عن تنفيذ حكم الاعدام بلطيفي قريبا امر مثير للاشمئزاز".

المزيد حول هذه القصة