لجنة الوساطة القطرية تبحث وقف إطلاق النار في اليمن

جنود يمنيون
Image caption جنود يمنيون

بدأت لجنة الوساطة القطرية مباحثاتها مع الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين في صنعاء لوضع الاجراءات التنفيذية لتنفيذ وقف اطلاق النار الموقع بين الطرفين في فبراير/شباط الماضي.

ووقفا للاتفاق المعروف باتفاق الدوحة والذي أبرم بين الطرفين بإشراف قطري تعهدت قطر بالمساهمة الفاعلة في اعادة الإعمار في صعده.

وتأتي اجتماعات اللجنة القطرية وسط أنباء عن تذمر حوثي شديد من استمرار السلطات بتعذيب المعتقلين الحوثيين في سجون الأمن السياسي بحسب زعم الجماعة.

وأكدت مصادر خاصة حضرت الاجتماع لبي بي سي أن زعيم الجماعة والقائد الميداني عبد الملك الحوثي نقل عبر ممثله الخاص الى اجتماعات اللجنة القطرية شكوى بهذا الشأن مطالبا اللجنة بالتوسط لدى الحكومة اليمنية لوقف التعذيب ضد المعتقلين الحوثيين.

وعلى الصعيد الميداني أكدت مصادر محلية لبي بي سي مقتل ثلاثة جنود في هجوم شنه مسلحون مجهولون بمدينة جعار بمحافظة أبين جنوبي اليمن

وذكرت المصادر أن المسلحين ربما ينتمون للقاعدة لترديدهم شعارات دينية أثناء تنفيذهم للهجوم وأنهم كانوا ملثمين يستقلون دراجتين ناريتين وهاجموا نقطة أمنية للجيش بمدخل مدينة جعار وتمكنوا من الفرار قبل وصول تعزيزات عسكرية الى المنطقة.

وفي أبين نجا وكيل المحافظة محمد الرهوي من محاولة اغتيال اثر تعرضه لهجوم مسلح على أيدي مسلحين مجهولين تقول مصادر أمنية إنهم ينتمون للقاعدة، وتعد هذه المحاولة الثالثة من نوعها خلال الثلاثة الأشهر الأخيرة.

وكان تنظيم القاعدة نشر قبل أشهر قائمة من خمسة وخمسين مسؤولا أمنيا ومحليا في عدد من المحافظات الجنوبية وتعهد بتصفيتهم انتقاما لعناصر التنظيم الذين قتلوا على أيدي رجال الأمن وللضحايا المدنيين الذين سقطوا في غارات استهدفت أعضاء التنظيم في أبين وشبوه جنوبي البلاد.