عمرو موسى ينهي محادثات بجنوب السودان حول الاستفتاء

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انهى الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى محادثات مع قادة جنوب السودان الاربعاء حول تطورات مسألة الاستفتاء، اسبقها بلقاءات اجراها في الخرطوم مع كبار المسؤولين السودانيين من ابرزهم الرئيس السوداني عمر البشير.

وسعى موسى الى طمأنة القادة في جنوب السودان بانه في حالة اختار ابناء الجنوب الانفصال ستستمر الجامعة العربية في تقديم الدعم للمنطقة.

وفي وقت سابق قال الرئيس السوداني عمر البشير انه سيكون اول من يعترف بجنوب السودان اذا صوت مواطنوه لصالح الانفصال في الاستفتاء المقرر في التاسع من كانون الثاني/ يناير المقبل.

دولة شقيقة

وأضاف البشير مخاطبا آلافا من أنصار حزبه الحاكم خلال مهرجان خطابي في ولاية الجزيرة إن جنوب السودان سيكون محل ترحيب بصفته دولة شقيقة.

وتابع البشير "نقول لإخواننا في الجنوب الآن إن الكرة في ملعبكم والقرار لكم. إذا أردتم الوحدة، فإنكم ستكونون أكثر من مرحب بكم لأننا إخوة".

ومضى قائلا "وإذا رغبتم في الانفصال، فإنكم ستكونون أيضا محل ترحيب. ولأننا سنكون دولتين شقيقتين وجارتين، فسنساعد بعضنا بعضا ونكمل بعضنا بعضا في كل شيء".

وقال البشير إن الخرطوم ستساعد الجنوبيين على بناء بلدهم لأنها ترغب في رؤية دولة تنعم بالأمن والاستقرار.

مراقبة

ومن ناحية اخرى، يدشن اليوم مشروع ممول من عدد من ممثلي السينما من بينهم نجم هوليوود جورج كلوني لمراقبة الحدود بين شمال السودان وجنوبه.

ويهدف مشروع سينتينل باستخدام الاقمار الصناعية Sentinel الى توفير خدمة الانذار المبكر لاي اعمال عنف او انتهاكات لحقوق الانسان قبل او بعد الاستفتاء على مصير جنوب السودان.

وسيتم تحليل الصور الملتقطة عبر الاقمار الصناعية بواسطة خبراء امريكيين ومن منظمات دولية لتنشر على الانترنت فيما بعد.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك