تونس: بن علي يجري تعديلا وزاريا على خلفية الاضطرابات في البلاد

الرئيس التونسي زين العابدين بن علي
Image caption أقال بن علي عددا من الوزراء على خلفية الاحتجاجات التي تشهدها البلاد

اجرى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الاربعاء تعديلا وزاريا على خلفية الاضطرابات التي شهدتها ولاية سيدي بوزيد.

وطال التعديل وزير الاتصال الذي تعرض لانتقادات شديدة على خلفية تلك الاضطرابات.

وكانت المظاهرات بدأت منذ 19 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري بعد ان اشعل بائع متجول النار في ملابسه احتجاجا على منعه من ايصال شكواه الى المسؤولين في البلدية.

واتسعت دائرة المظاهرات بعد ذلك لتشمل مدنا مجاورة احتجاجا على البطالة والأوضاع الاقتصادية في البلاد.

Image caption اندلعت الاحتجاجات في سيدي بوزيد بعد أن أقدم شاب على إحراق نفسه بسبب البطالة.

ويأتي التعديل الوزاري غداة خطاب ألقاه بن علي مساء الثلاثاء اعن فيه انه "يتفهم" الأوضاع التي أدت للاحتجاجات في منطقة سيدي بوزيد.

لكنه حذر من أن الاحتجاجات العنيفة ضد البطالة "غير مقبولة" وتضر بصورة البلاد.

وكان أكثر من 400 نقابي شاركوا في حشد في العاصمة تونس عبَّروا فيه عن تضامنهم مع المتظاهرين في منطقة سيدي بوزيد.

ونُظم هذا التجمع بدعوة من نقابات تونسية شملت التعليم الثانوي والأساسي والبريد وأطباء الصحة العمومية. وتم في ساحة محمد علي أمام مقر الاتحاد العام التونسي للشغل وسط حضور أمني مكثف.

واستغرق الاعتصام حوالي ساعتين ألقى خلاله نقابيون كلمات دعوا فيها الأمن إلى إنهاء التعاطي الأمني مع المسيرات وإطلاق سراح كل المعتقلين الذين ألقي القبض عليهم في الاحتجاجات الأخيرة.

واستخدمت قوات الشرطة العصي لتفريق المشاركين في التجمع ومنعهم من تنظيم مسيرة والوصول إلى الشارع الرئيسي بالعاصمة.

المزيد حول هذه القصة