مسؤولون فلسطينيون: مقتل شاب برصاص جنود إسرائيليين في الضفة الغربية

الضفة الغربية

ذكرت مصادر طبية فلسطينية أن جنودا اسرائيليين قتلوا فلسطينيا الأحد عند حاجز عسكري في شمال الضفة الغربية.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن محمد دراغمة وهو في العشرينات من العمر من بلدة طوباس قتل برصاص اطلقه جندي اثر مشاجرة على حاجز عسكري شمال شرق نابلس.

وذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان دراغمة قتل بعدما حاول مهاجمة جندي بسكين.

وكان فلسطينيان قد أصيبا في وقت سابق في غارتين جويتين شنهما الطيران الحربي الاسرائيلي على اهداف في قطاع غزة.

وأكد الجيش الاسرائيلي وقوع الغارتين، وقال إنهما جاءتا ردا على قيام مسلحين فلسطينيين باطلاق صواريخ على اهداف داخل اسرائيل في الليلة الماضية.

وقد اصيب جراء الغارتين شخصان في مخيم النصيرات الواقع في وسط القطاع، بينما لم تسفر الغارة الثانية التي استهدفت مخيم جباليا شمالي القطاع عن سقوط ضحايا.

وقالت ناطقة باسم الجيش الاسرائيلي إن واحدة من الغارتين استهدفت مركزا لنشاطات حركة حماس التي تسيطر على مقاليد الامور في غزة، بينما استهدفت الثانية ورشة لانتاج الاسلحة.

Image caption إسرائيل تقول إن وفاة المرأة الفلسطينية قد يكون نتيجة لإصابتها بالربو

يأتي هذا بعد يوم واحد من إعلان مصادر طبية فلسطينية وفاة امرأة فلسطينية متأثرة بالغازات المسيلة للدموع التي اطلقتها القوات الاسرائيلية لتفريق تظاهرة احتجاجية في قرية بلعين ضد جدار الفصل الذي اقامته اسرائيل في الضفة الغربية.

وقال مدير مستشفى رام الله الذي نقلت اليه جواهر ابو رحمة إنها توفيت يوم السبت رغم الجهود التي بذلت لانقاذ حياتها.

وشجبت السلطة الوطنية الفلسطينية ما وصفته بـ"جريمة الحرب" التي اقترفتها القوات الاسرائيلية بقتلها المواطنة الفلسطينية.

ولكن الجيش الاسرائيلي قال إن التظاهرة كانت عبارة عن "شغب غير قانوني"، مضيفا بأنه يحقق في ظروف وفاة المتظاهرة الفلسطينية.

وجاء في تصريح اصدره الجيش الاسرائيلي بأن مسؤولين اسرائيليين "لم يوفقوا في الحصول على التقرير الطبي الخاص بالمتوفاة رغم الاتصالات المتعددة التي اجروها مع السلطة الفلسطينية."

وقالت مصادر عسكرية للاعلام الاسرائيلي إن وفاة ابو رحمة قد يكون له علاقة بحالة الربو التي كانت تعاني منها مما ضاعف من تأثير الغاز المسيل للدموع.