اسرائيل تعتقل اثنين من الموظفين الفلسطينيين المحليين في القنصلية البريطانية بالقدس

القدس
Image caption المعتقلان فلسطينيان يعملان في القنصلية البريطانية في القدس بصفة عاملي صيانة

قال مسؤولون اسرائيليون إن الاجهزة الامنية المختصة القت القبض في الشهر الماضي على اثنين من الموظفين الفلسطينيين المحليين العاملين لدى القنصلية البريطانية في القدس بتهمة تهريب اسلحة لحلقة كانت تنوي مهاجمة احد ملاعب كرة القدم في المدينة.

واكدت وزارة الخارجية البريطانية من جانبها النبأ.

وتقول التقارير الاخبارية إن الرجلين المعتقلين ساعدا رجلين آخرين كانا يخططان لعملية الهجوم في الحصول على الاسلحة، الا انه لم يعثر على اية اسلحة او صواريخ. وتقول الشرطة الاسرائيلية إن العملية كشفت وهي في مراحلها الاولى.

وقالت الخارجية البريطانية إن المعتقلين يعملان في صيانة مبنى القنصلية، وانهما لم يكونا من حملة التصاريح الامنية الحساسة، مضيفة بأن اعتقالهما لم يكن له علاقة بعملهما في القنصلية.

الا ان مراسل بي بي سي في القدس واير ديفيس يقول إن الحادثة ستزيد المخاوف المحيطة باجراءات فحص وانتقاء الموظفين في القنصلية الواقعة في القدس الشرقية.

يذكر ان اسرائيل كانت قد احتلت القدس الشرقية في حرب حزيران عام 1967، وضمتها اليها عام 1981 معتبرتها جزءا لا يتجزأ من اراضيها. الا ان المدينة المقدسة ما زالت تعتبر ارضا محتلة من وجهة نظر القانون الدولي والامم المتحدة.

وبينما تدعي اسرائيل ان القدس بكاملها تعتبر "عاصمتها الابدية"، يسعى الفلسطينيون الى جعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

ولا يعترف المجتمع الدولي بالقدس عاصمة لاسرائيل، ولذا فما زالت معظم السفارات الاجنبية موجودة في تل ابيب.

مواقع اطلاق

وتقول الشرطة الاسرائيلية إن الفلسطينيين المعتقلين - احدهما مواطن اسرائيلي والآخر من سكان القدس الشرقية - كانا يخططان لمهاجمة ملعب "تيدي" للكرة في المدينة، وهو الملعب العائد لفريق بيتار القدس الاسرائيلي ويستخدم ايضا لمختلف الفعاليات الرياضية.

وقالت صحيفة هاآرتس الاسرائيلية إن المعتقلين كانا على علاقة بحركة حماس وغيرها من الفصائل الفلسطينية.

ونقلت الصحيفة عن معلومات نشرها مكتب الامن الداخلي الاسرائيلي الشين بيت تقول إن الشخصين حصلا على عدد من المسدسات، وانهما كانا يحاولان تجميع كميات اكبر من الاسلحة والمتفجرات، وانهما كانا يبحثان عن موقع ملائم لاطلاق الصواريخ على الملعب.