مصر: إجراءات أمنية مشددة مع قرب الاحتفال بعيد الميلاد القبطي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

شددت السلطات المصرية من الاجراءات الامنية وتم نشر اعداد كبيرة من قوات الامن حول الكنائس مع اقتراب الاحتفالات بعيد الميلاد القبطي عشية الخميس المقبل وذلك بعد الاعتداء الذي استهدف كنيسة القديسين في الاسكندرية مخلفا 21 قتيلا وعشرات القتلى.

وتم تعزيز انتشار قوى الامن في مراكز المراقبة امام المباني الدينية والغاء اجازات العديد من رجال الشرطة وفقا لمصادر أمنية.

كما تم تشديد اجراءات المراقبة في الموانيء والمطارات في محاولة لمنع هروب مرتكبي الحادث الذي تقول السلطات إن مرتكبيه من خارج مصر.

ويقول مراسل بي بي سي في الاسكندرية روبرت وينفيلد هايس إن الوضع في المدينة لايزال متوترا حيث تفرض الشرطة حصارا أمنيا حول الكنيسة التي شهدت الانفجار وذلك بعد وقوع مصادمات عنيفة بين الأمن ومتظاهرين أقباط.

وتخشى السلطات من تجدد المصادمات مع المتظاهرين المسيحيين أو وقوع حوادث بين مسيحيين ومسلمين.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وكانت الاشتباكات بين المتظاهرين الأقباط ورجال الشرطة قد أدت إلى إصابة 45 من افراد الأمن ووقعت خلال احتشاد مئات الاشخاص داخل كاتدرائية القديس مرقص مقر البابا شنودة.

وكان عدد من المتظاهرين الأقباط قد قاموا بالاعتداء على سيارة شيخ الأزهر احمد الطيب والوفد المرافق له، لدى خروجهم من لقاء جمعهم مع البابا شنودة في المقر البابوي بالقاهرة.

رفض

شيخ الأزهر

شيخ الأزهر والقيادات الإسلامية زاروا البابا شنودة في مقره لتقديم العزاء

على صعيد آخر رفض الفاتيكان اتهامات شيخ الازهر للبابا بنديكتوس السادس عشر بالتدخل في الشؤون الداخلية المصرية بسبب دعوته العالم إلى حماية المسيحيين بعد الاعتداء على كنيسة القديسين في الاسكندرية.

وكان شيخ الأزهر الشيخ أحمد الطيب قد اتهم بابا الفاتيكان بالتدخل في الشؤون الداخلية لمصر.

وانتقد شيخ الأزهر دعوة البابا في عظة راس السنة قادة العالم الى حماية المسيحيين في منطقة الشرق الأوسط.

وقد أثار الحادث ردود فعل عالمية كان آخرها استنكار المستشارة الالمانية انجيلا ميركل للاعتداء الذي أوقع الكثير من الضحايا وبخاصة من الأقباط المسيحيين.

واضافت ان "الحكومة الفدرالية تدين باقصى شدة هذا العمل الهمجي المرعب الذي
اودى بحياة مسيحيين ومسلمين".

كما حثت ميركل الرئيس المصري حسني مبارك على العمل على عدم تكرار مثل هذا الهجوم الذي وقع ليلة رأس السنة.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وكان الانفجار استهدف كنيسة في حي سيدي بشر بالاسكندرية مما أدى الى مقتل 21 شخصا وإصابة 97 آخرين حسب مصادر وزارة الصحة.

وقال مصدر امني إن " فحص المعمل الجنائى أكد أن العبوة الناسفة التى تسببت فى الحادث محلية الصنع وتحتوى على مسامير وكرات معدنية لإحداث أكبر عدد من الإصابات".

يذكر أن التوتر الطائفي قد تصاعد في مصر في السنة الأخيرة، ويقول المحللون ان عجز الحكومة عن التعامل مع شكاوى الأقباط من التمييز قد ساهم في زيادة التوتر.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك