كنيسة الاسكندرية "كانت على قائمة اهداف القاعدة"

اندلعت اعمال عنف بعد الهجوم الدامي على الكنيسة
Image caption اندلعت اعمال عنف بعد الهجوم الدامي على الكنيسة

كانت كنيسة القديسين في الاسكندرية التي استهدفها اعتداء دام ليلة رأس السنة مدرجة ضمن قائمة طويلة لاماكن عبادة قبطية حددها موقع الكتروني تابع لتنظيم القاعدة منذ مطلع ديسمبر كانون الاول، حسب ما اكدت وكالة فرانس برس.

ونشرت القائمة في الثاني من ديسمبر على موقع "شموخ الاسلام" الذي ينشر معظم بيانات القاعدة والمنتديات التي يقيمها انصارها، حسب نفس المصدر.

ودعا الموقع "الى تفجير دور الكنائس اثناء الاحتفال بعيد الكريسماس اي في الوقت الذي تكون فيه الكنائس مكتظة".

وتشمل القائمة نحو 50 كنيسة قبطية في القاهرة والاسكندرية ومدن مصرية اخرى اضافة الى كنائس قبطية في العديد من الدول الاوروبية ومن بينها فرنسا والمانيا وبريطانيا.

ولم تعلن اي جهة حتى الان مسؤوليتها عن الاعتداء الذي استهدف كنيسة القديسين موقعا 21 قتيلا على الاقل وحوالي مئة جريح، الا ان السلطات المصرية المحت الى مسؤولية تنظيم القاعدة.

وكان تنظيم القاعدة الذي تبنى الاعتداء ضد كنيسة سيدة النجاة في بغداد في 31 اكتوبر تشرين الاول الماضي وجه آنذك تهديدات للكنيسة المصرية.

فقد طالب تنظيم "دولة العراق الاسلامية" التابع للقاعدة في تسجيل "باطلاق سراح" امرأتين قبطيتين قال انهما اعتنقتا الاسلام واعيدتا بالقوة الى الكنيسة.

وقال انه في حال لم يفرج عنهما، فان "القتل سوف يعمكم جميعا وسيجلب البابا شنودة الدمار لجميع نصارى المنطقة".

والسيدتان القبطيتان هما كاميليا شحاتة ووفاء قسطنطين، وهما زوجتا كاهنين قبطيين اثار الحديث عن اعتناقهما الاسلام جدلا في مصر.

المزيد حول هذه القصة