مقتل 30 مهاجرا أفريقيا عند غرق زورقين قبالة السواحل اليمينية

اعلنت الداخلية اليمينية إن 30 مهاجرا افريقيا معظمهم من الاثيوبيين قضوا نتيجة غرق زورقهم قبالة سواحل جنوب اليمن.

وذكر السكرتير الصحفي لوزير الداخلية اليمني لبي بي سي أن عدد الغرقى من اللاجئين الأفارقة 30 غريقا.

وأكد محمد الماوري سكرتير وزير الداخلية أن ستة صوماليين ويمنيين اثنين كانوا على متن القراب تمكنو من النجاة.

وذكر مراسل بي بي سي في صنعاء عبد الله غراب أن قوات خفر السواحل اليمنية وجدت جثث عدد من اللاجئين الأفارقة وأغلبهم يحملون الجنسية الأثيوبية ملقاة في السواحل اليمنية وأخرى ما تزال في المياه في منطقة ساحلية تدعى العرضة تقع بالقرب بين باب المندب وساحل ذباب.

وقال مصدر إن فرق الانقاذ التابعة لقوات خفر السواحل وهيئة الشئون البحرية ارسلت عددا من الزوارق المزودة بأدوات الانقاذ للبحث عن ناجين وانتشال بقية الجثث.

وكانت مصادر أخرى قد ذكرت لبي بي سي أن سفينة تقل لاجئين أفارقة تعرضت لهجوم من قبل قراصنة صباح اليوم ظنا منهم أنها سفينة تجارية.

يذكر أن المئات من المهاجرين الأفارقة يغرقون كل عام اثناء محاولتهم الوصول إلى الشواطىء اليمنية على متن قوارب مزدحمة بالركاب وغير مؤهلة للملاحة البحرية.

وتقدر وكالة الأمم المتحدة للاجئين عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين وصلوا إلى اليمن خلال عام 2008 بمفردها بحوالي 50 ألفاً معظمهم من الصوماليين.