أنباء عن تهديدات باستهداف أربع كنائس في الاسكندرية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أعلن سكرتير المجلس الملي بالإسكندرية أن أربع كنائس في المدينة تلقت تهديدات باستهدافها خلال الاحتفال بعيد الميلاد، وأن كنيسة القديسين هي من بين هذه الكنائس.

من جانبها فرضت السلطات المصرية إجراءات أمنية مشددة على الكنائس استعدادا لقداس عيد الميلاد الذي يقام مساء غد الخميس، بالنسبة للكنائس الشرقية.

ويتم منع جميع السيارات من الوقوف أمام الكنائس، كما يجري التحقق من هوية الأشخاص الذين يريدون الدخول إلى الكنيسة.

ولا تزال التحقيقات مستمرة للوقوف على تفاصيل الهجوم الذي وقع ليلة رأس السنة، وسط غموض يحيط بما توصلت إليه التحقيقات حتى الآن، وما إذا كان منفذ الهجوم ينتمي لتنظيم أجنبي أم لا.

عودة الهدوء

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

من ناحية أخرى عاد الهدوء إلي الشوارع المصرية ليلة أمس، للمرة الأولى، منذ حادث تفجير كنيسة القديسين بالاسكندرية.

ولم تسجل أعمال شغب أو مصادمات بين المتظاهرين الأقباط ورجال الأمن كما جرى في الأيام الماضية.

وقد أحال النائب العام للمحاكمة ثمانية من الناشطين كان قد ألقي القبض عليهم أثناء المظاهرات التي شهدها حي شبرا في العاصمة المصرية أمس الأول.

علما بأن المتهمين جميعا مسلمون ومن النشطاء السياسيين الذين كانوا يشاركون في التظاهرة، ولم يتم إلقاء القبض على أي من الأقباط الذين شكلوا الغالبية الساحقة للمتظاهرين.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

المظاهرات التي شهدها حي شبرا في العاصمة المصرية أمس الأول، والتي أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف رجال الأمن والمتظاهرين إلي جانب تحطيم عدد من السيارات.

وفي سياق منفصل أفرج النائب العام عن 23 قبطيا هم المتبقون من محتجزي أحداث العمرانية التي وقعت قبل أكثر من شهر، بعد مصادمات بين رجال الأمن ومواطنين أقباط على خلفية بناء كنيسة تقول السلطات المصرية إنها لم تحصل على ترخيص.

من جهة أخرى قالت سلطات التحقيق المصرية انها تشتبه في أن يكون منفذ الهجوم على الكنيسة انتحاريا من أصول شرق آسيوية.

وقالت مصادر أمنية إنه تم العثور على رأس مفصول في مكان الحادث يعتقد أنه رأس الانتحاري، وأضافت أنه يتم الآن إعداد صورة للشخص لمطابقتها مع من دخلوا البلاد في الآونة الأخيرة.

من جهته، طالب البابا شنودة الثالث بابا الكنيسة القبطية مجددا المتظاهرين الأقباط بالتزام الهدوء.

إلغاء احتفال

وقرر الاتحاد المصري لكرة القدم إلغاء الاحتفال الافتتاحي لدورة حوض النيل لأسباب أمنية على خلفية الهجوم على كنيسة القديسين.

وسنتنطلق الدورة تحت شعار "لا للإرهاب" بمباراة لمصر مع تنزانيا مساء اليوم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك