وزير الخارجية الإيراني يدعو في بغداد لخروج القوات الأجنبية من العراق سريعا

دعا وزير الخارجية الإيراني بالوكالة علي أكبر صالحي من بغداد الى خروج القوات الأجنبية من العراق سريعا كي يستعيد استقلاله وذلك في إشارة الى القوات الأمريكية.

Image caption ناقش صالحي مع المسؤولين العراقيين وجود مناصري حركة "مجاهدي خلق" المعارضة في العراق

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار زيباري الذي قال انه ناقش مع صالحي وسائل لحل مشكلة منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة والتي يقيم الآلاف من مناصريها في العراق.

وقال زيباري ان حكومته ملتزمة بحقوق الانسان لكنها ملتزمة أيضا بالدستور الذي يمنع وجود منظمات مسلحة على الأراضي العراقية.

يشار الى ان الحكومة العراقية حاولت نقل معسكر اشرف حيث يقيم انصار مجاهدي خلق الى مناطق صحراوية بعيدة عن الحدود مع ايران.

وكان صالحي قد قال بعد لقاء مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن "العراق في ظل الوضع الجديد بلد موحد ومستقل لديه الكثير من الطاقات البشرية والاقتصادية ونحن على اتم الاستعداد لتقديم الدعم والخبرات في مختلف المجالات".

وأضاف قائلا "لمسنا حرص العراق على تطوير علاقاته مع جميع دول المنطقة ونحن سعداء لان القمة العربية المقبلة ستعقد في بغداد مما يؤكد استقرار العراق وتقدمه".

من جهته أكد المالكي "حرص الحكومة على تطوير العلاقات" مع ايران.

وتعتبر هذه أول زيارة لمسؤول ايراني الى بغداد بعد تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.