ترحيب جنوبي بتصريحات البشير في جوبا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

رحب وزير الإعلام في حكومة جنوب السودان برنابا ماريال بنجامين بتصريحات الرئيس السوداني عمر حسن البشير التي ادلى بها لدى زيارته للعاصمة الجنوبية جوبا، والتي قال فيها إنه سيحترم إرادة الشعب و سيدعم تنمية الجنوب في حالة ما اختار الانفصال في استفتاء يوم الأحد.

و أضاف بنجامين برانابا أنه فرح بأن الرئيس البشير سيعترف بنتائج التصويت التي ستمنح لشعب جنوب السودان الحق في تحديد مستقبلهم لأول مرة منذ 1898.

وكان الرئيس السوداني قد قال إنه "سيكون حزينا" اذا اختار الجنوب الانفصال لكنه "سيحتفل معه" مؤكدا استعداده لمواصلة تقديم الدعم للجنوب حتى في حال اصبح "دولة".

وأوضح البشير عقب وصوله إلى جوبا في زيارة نادرة للجنوب أنه "على الرغم من انني على المستوى الشخصي ساكون حزينا اذا اختار الجنوب الانفصال لكنني ساكون سعيدا لاننا حققنا السلام للسودان بطرفيه".

وقال البشير أيضا إن فرض الوحدة بالقوة لا يجدي وبالرغم من أننا نريد الوحدة بين شمال وجنوب البلاد ولكننا لا نستطيع معارضة رغبة الجنوبيين".

وأضاف "نحن مع خياركم، فإن اخترتم الانفصال سأحتفل معكم" مؤكدا أنه "حتى بعد قيام دولة الجنوب نحن جاهزون لتقديم دعم فني او لوجستي او دعم بالخبرة لها".

وقال الوزير الجنوبي ردا على المواقف التي عبر عنها الرئيس البشير: "نحن سعداء بأنه في آخر المطاف ورغم المصاعب والتحديات، اضطر الرئيس البشير الى الاعتراف بأن الاتفاق ليس بين السودانيين لوحدهم بل انه يشمل المجتمع الدولي باسره."

واضاف: "التحدي الاكبر الذي نواجهه الآن هو كيفية اكمال عملية تسجيل الناخبين، وهي مهمة نجحنا فيها الى حد كبير الى الآن فقد سجلنا ثلاثة ملايين وتسعمئة ال

ف ناخب تقريبا."

مصالح

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وأشار البشير إلى أن حجم المصالح والروابط بيننا في الشمال والجنوب غير موجودة بين اي دولتين في العالم، وأكد أنه "حتى في حال الانفصال فان الفوائد التي يمكن ان نحققها عبر الوحدة يمكن ان نحققها من خلال دولتين".

وكان المئات يتقدمهم الزعيم الجنوبي سلفا كير قد استقبلوا البشير لدى وصوله إلى جوبا في زيارة قبل خمسة ايام من الاستفتاء حول مصير هذه المنطقة.

وكان في استقبال البشير عند هبوط الطائرة سلفا كير يرافقه عدد كبير من كبار القياديين الجنوبيين وحرس الشرف المكون من جنود شماليين وجنوبيين.

وكان وزير الاعلام الجنوبي قال في وقت سابق "سنخصص له استقبالا حارا". واضاف "كثيرون قدروا تصريحاته التصالحية الاخيرة. طلبنا من شعبنا ان يكون مضيافا ووديا لانه لا وجود لمنافسة هنا".

البشير عن وصوله الى جوبا

الرئيس البشير تعهد بقبول نتيجة الاستفتاء ايا كانت

وكان الرئيس السوداني تعهد الاسبوع الماضي المساعدة على بناء "دولة آمنة ومستقرة" في الجنوب اذا اختارت المنطقة الاستقلال في اقتراع التاسع من كانون الثاني/ يناير.

وقال البشير "نقول لاخواننا في الجنوب هناك، الكرة في ملعبكم والقرار عندكم ان قلتم وحدة اهلا وسهلا وان قلتم انفصالا ايضا اهلا وسهلا".

واضاف "لن نعترض على قرار الاخوة الجنوبيين وسنساعدهم على بناء دولتهم ونريدها دولة آمنة ومستقرة لانه لو حدثت فيها مشاكل ستأتينا".

وكانت المسؤولة في الحركة الشعبية لتحرير السودان، آن ايتو، قالت ان "هذه الزيارة ستسمح له بجس نبض تطلعات الشعب وسيلاحظ بطريق سلمية خيار الجنوب".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك