مصر: اجراءات مشددة لتأمين الكنائس أثناء قداس عيد الميلاد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يستعد الأقباط في مصر للاحتفال بعيد الميلاد المصادف السابع من يناير/كانون الثاني وفق التقويم الأرثوذكسي وسط أجواء من الحداد والحذر والترقب بعد الهجوم الذي وقع قبل أيام على كنيسة القديسيْن بالاسكندرية وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

ويقام مساء اليوم في كنائس مصر قداس عيد الميلاد وقد شددت السلطات المصرية من إجراءاتها الأمنية حول الكنائس، فيما تتواصل التحقيقات للكشف عن ملابسات الهجوم.

وسيقوم نحو 70 الف شرطي معززين بسيارات مدرعة وخبراء مفرقعات بحراسة الكنائس.

وتم وضع حواجز امنية ومنع اي سيارات من الاصطفاف امام الكنائس كما ان عمليات
تفتيش ستتم عند مداخل الكنائس.

وفي الاسكندرية تمت مضاعفة عدد رجال الشرطة المتواجدين حول كنيسة القديسين حيث

والتي سيتوافد عليها المسيحيون لاداء قداس عيد الميلاد.

كنيسة القديس سمعان في المقطم

الإجراءات الأمنية تشمل منع اصطفاف السيارات ووضع كاميرات مراقبة

وفي كاتدرائية الاقباط الارثوذكس بحي العباسية في قلب القاهرة سيترأس بطريرك الاقباط الارثوذكس البابا شنودة الثالث القداس امام الاف المصلين، و تم اتخاذ اجراءات امنية مشددة حول الكاتدرائية كذلك.

وفي إحدى مناطق حي المقطم التي يشكل الاقباط الغالبية العظمى من قاطنيها, وضعت كاميرات مراقبة بالقرب من كنيسة القديس سمعان حيث ينتظر ان يحضر القداس اكثر من 3 الاف شخص.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

مبادرات

وتضاعفت المبادرات الشعبية خلال الايام الاخيرة من اجل ان يحتفل المسلمون مع
الاقباط بعيدهم.

وتبنى محمد عبد المنعم الصاوي, وهو مؤسس مركز ثقافي شهير هو "ساقية الصاوى", دعوة حملت شعار "يا نعيش سوا يا نموت سوا" وتدعو الى وقوف المسلمين امام الكنائس مساء الخميس لتشكيل "دروع بشرية" لحماية الاقباط.


كما اصدرت احزاب المعارضة المصرية وقوى المعارضة, باستثناء الاخوان المسلمين,
بيانا مشتركا دعت فيه الى "اقالة وزير الداخلية" حبيب العادلي وحملت "اجهزة الدولة" مسؤولية "المناخ الطائفي الذي يؤدي" الى الجرائم ضد الاقباط.

وأدان البيان الذي وقعته ابرز احزاب المعارضة مثل الوفد والتجمع ما وصف بـ" "الممارسات الهمجية لقوات الشرطة ضد مواطنين مصريين عزل يمارسون حقهم المشروع في التجمع والتظاهر والتعبير السلمي الحر عن مطالبهم".

ودعت الاحزاب الى وقفة اخرى مساء الجمعة عند ضريح الزعيم الوطني سعد زغلول
للتأكيد على ان "مصر وطن واحد وشعب واحد, ولاعلان موقف مصري واحد من الارهاب,
وتحديا للقمع والتسلط

تحقيقات

من جهة أخرى نشرت وزارة الداخلية المصرية أمس الأربعاء صورة لوجه صاحب جثة مجهولة وُجدت أشلاؤها بين ضحايا الهجوم. ودعت الوزارة كل من يتعرف على هذا الشخص الاتصال بالأجهزة الأمنية.

وقالت مصادر صحفية مصرية إنه تم الاستعانة بخبراء في الرسم والتجميل لتحديد ملامح الشخص الذي عثر على رأسه مفصولا عن الجسد.

ونقلت صحيفة الأهرام المصرية عن مصادر امنية إن المشتبه به يتراوح عمره بين‏23‏ و‏25‏ عاما‏,‏ وتم تحديد ملامحه بعد تحليل عينات‏45‏ قطعة من الأشلاء بمسرح الحادث‏.

وبحسب الصحيفة فقد نجحت الأجهزة الفنية والمعملية في جمع القطع والدوائر الإلكترونية‏,‏ التي كشفت عن استخدام منفذ العملية حقيبة تشبه الحقائب المدرسية أو الرحلات‏,‏ وبلغ وزن العبوة التفجيرية بين‏20‏ و‏25‏ كيلوجراما من مادة شديدة الانفجار‏.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقال النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود في بيان يوم الخميس إنه بسؤال المصابين والشهود في حادث الاسكندرية تبين أن آيا منهم لم يقف على كيفية حدوث الإنفجار أو من قام به إذ فوجىء جميع المتواجدين بمكان الحادث سواء من الشهود أو المصابين بصوت الإنفجار.

كما نقلت صحيفة الأهرام المصرية عن مصادر امنية قولها إن عمليات الفحص أظهرت أن الانفجار وقع بطريق الخطأ أو جري التفجير قبل الموعد المحدد لاصطدامها بجسم منفذ الهجوم.

وأشارت الأهرام إلى أن ذلك تسبب في تفتيت كامل لأجزاء جسمه وتطايرها لعدة أمتار‏,‏ كما أن العبوة مجهزة بمواد كيميائية مخلوطة بأصابع من مادة تي‏.‏إن‏.‏تي شديدة الانفجار ولاتحتوي علي مسامير بل رقائق من الصفيح وقطع الحديد‏,‏ والتي كان من نتيجتها حدوث تشوهات لجثث الضحايا‏.‏

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقد أحال النائب العام للمحاكمة ثمانية من الناشطين كان قد ألقي القبض عليهم أثناء المظاهرات التي شهدها حي شبرا في العاصمة المصرية.

علما بأن المتهمين جميعا مسلمون ومن النشطاء السياسيين الذين كانوا يشاركون في التظاهرة، ولم يتم إلقاء القبض على أي من الأقباط الذين شكلوا الغالبية الساحقة للمتظاهرين.


BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك