السودان: محادثات لجون كيري واتفاق بين الحركة الشعبية وجنرال متمرد

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي جون كيري، إن الاستفتاء على مصير جنوب السودان، المزمع إجراؤه الأحد المقبل، يمكن أن يُجرى بسلام. واعرب كيري خلال زيارته للسودان عن أمله في ألا تشوب الاستفتاء أعمال العنف.

كما رحب كيري في مؤتمر صحفي بالخرطوم بتصريحات الرئيس السوداني عمر البشير الاخيرة حول احترام حكومة الخرطوم نتائج الإستفتاء مهما كانت، وإعتبر تلك التصريحات مشجعة.

وكان البشير دعا الثلاثاء خلال زيارة الى عاصمة الجنوب جوبا الى التهدئة مع
الجنوب , حيث كرر التزامه بالاعتراف بدولة الجنوب اذا ما افضت نتيجة الاستفتاء الى
ذلك.

غازي صلاح الدين

كيري في زيارة إلى السودان يراقب خلالها الاستفتاء

وقال كيري في ختام لقاء مع المستشار الرئاسي غازي صلاح الدين "نتمنى ان يجري على ما يرام الاستفتاء الذي سيكون مؤشرا جيدا لعلاقة جديدة معززة مع الولايات المتحدة".

واشترط السيناتور الامريكي لرفع العقوبات على الخرطوم حل القضايا العالقة وأبرزها مسألة ترسيم الحدود بين شمال السودان وجنوبه.

وأشار كيري إلى أن واشنطن قد ترفع اسم السودان من قائمتها للدول الراعية للإرهاب في حال تم الاستفتاء كما هو مقرر له".

وأضاف "ولكن هذه الخطوة لن تؤثر على العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان بسبب الوضع في دارفور.

من جهته صرح المسؤول الرفيع في الخارجية الأمريكية جوني كارسون الاربعاء ان الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان يجب ان يجري بشكل "سلمي" ويعكس ارادة الشعب.

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقال كارسون الذي يشغل منصب مساعد وزيرة الخارجية للشؤون الافريقية في

تصريحات للصحافيين بشأن الاستفتاء "نحن نعتقد انه سيعكس ارادة الشعب, وسيجري في
موعده المحدد بشكل سلمي ومنظم جيدا".

في غضون ذلك لاقت تصريحات البشير ترحيبا كبيرا في جنوب السودان والتي قال فيها إنه سيحترم إرادة الشعب و سيدعم تنمية الجنوب في حالة ما اختار الانفصال في استفتاء يوم الأحد.

اتفاق

من جهة اخرى وقعت كل من الحركة الشعبية لتحرير السودان وقوات الجنرال جورج أطور اتفاقا اطاريا لوقف إطلاق النار بوساطة الكنيسة الكاثوليكية وبدعم بعثة الأمم المتحدة لجنوب السودان في مدينة جوبا.

وقاد الجنرال جورج أطور تمردا على حكومة جنوب السودان عقب الانتخابات الأخيرة التي أظهرت نتائجها فشل أطور في الفوز بمقعد حاكم ولاية ولاية جونجلي.

وشارك نائب رئيس حكومة جنوب السودان رياك مشار الى جانب ممثلين لبعثة الأمم المتحدة لجنوب السودان في مراسم التوقيع على الاتفاق التي جرت في أحد فنادق جوبا.

وجورج أطور ضابط سابق كبير في جيش جنوب السودان واخر قائد مهم للمتمردين يقاتل ضد السلطات التي تسيطر على ما قد يصبح أحدث دولة مستقلة في افريقيا.

وقتلت قواته عشرات من الجنود منذ ان تمرد على حكومة الجنوب بعد اتهامه مسؤولين بارتكاب مخالفات في الانتخابات التي جرت في أبريل/ نيسان الماضي.

ويقول موفدنا إلى جوبا عادل محجوب إن من شأن هذه الخطوة توفير أجواء أكثر أمنا لإجراء الاستفتاء الخاص بتقرير مصير الجنوب يوم الأحد المقبل.

وقال سكوت جريشن مبعوث الرئيس الامريكي باراك اوباما انه يعتقد ان استفتاء يوم الاحد على مصير جنوب السودان سيكون ناجحا. وقال ان الشمال والجنوب تعهدا بعدم زعزعة احدهما الاخر.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك