مقتدى الصدر يدعو إلى مقاومة الأمريكيين بكل الوسائل

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

جدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر معارضته للوجود الامريكي في العراق وحث مناصريه في تجمع حاشد اقيم في مدينة النجف على المقاومة بكافة اشكالها.

جاء ذلك في أول خطاب جماهيري له بعد أيام قليلة من عودته من منفاه الاختياري في قم بإيران.

وأضاف الصدر" الهدف الأول هو إخراج المحتل، لا زلنا للمحتل نقاوم بالمقاتلة العسكرية وبكل انواع المقاومة".

واضاف وسط هتافات الحشود " المقاومة والسلاح لاهل السلاح فقط ورفضنا بقلوبنا للمحتل هو ايضا مقاومة".

وأكد الصدر ان "العراق مر بظروف صعبة ابكت الجميع ولم يرض بها الا عدونا المشترك امريكا واسرائيل وبريطانيا".

الصدر عبر ايضا عن دعمه لحكومة العراقية التي يراسها نوري المالكي لكنه قال انه في حال لم تقدم خدمات للشعب فهناك طرق سياسية لإصلاحها.

وأوضح" الحكومة العراقية تشكلت وكلنا مع الحكومة إذا خدمت شعب العراق وإذا لم تخدم هناك طرق سياسية لإصلاح الحكومة".

وقال إنه لا يرضى بما يقوم به البعض من عمليات الاغتيال في إشارة الى حملة قتل بالأسلحة الكاتمة للصوت تزايدت بشكل ظاهر في الفترة الأخيرة.

وأضاف الصدر "لا نقتل عراقيا لا تمتد ايدينا لعراقي بل نستهدف المحتل فقط بكل انواع المقاومة".

من جهة اخرى, قال الصدر "لا بد للحكومة ان تسعى الى خروج المحتل باي طريقة
تجدها مناسبة, بعد توفيرها الخدمات للشعب".

ودعا الزعيم الشيعي إلى نسيان العنف الطائفي وفتح صفحة جديدة بين مختلف شرائح المجتمع العراقي.

ودعا إلى "إنهاء معاناة الشعب العراقي بتوحدنا وتكاتفنا كفاكم تصارعا وتحاربا اما آن للشعب ان يعيش بتوحد وبامان واستقرار؟".

وكان الصدر قد عاد الأسبوع الماضي من منفاه الاختياري بعد أكثر من ثلاث سنوات في قم.

كانت مليشيا جيش المهدي، التي انشأها الصدر، قد اصطدمت عدة مرات مع القوات الامريكية عقب الغزو والاحتلال الامريكي للعراق في عام 2003.

الا ان المسرح السياسي العراقي شهد الشهر الماضي تسوية سياسية تضمن فيها حكومة نوري المالكي دعم الصدريين، بوجود 39 مقعدا لهم في البرلمان العراقي، مقابل حصول التيار الصدري على سبع حقائب وزارية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك