مقتل 3 جنود يمنيين في هجوم لمسلحي الحراك الجنوبي

قوات أمن جنوبي اليمن
Image caption تصاعد الهجمات المسلحة ضد القوات الحكومية في جنوب اليمن.

قتل ثلاثة جنود يمنيين وجرح ستة آخرين في اشتباكات عنيفة اندلعت في وقت متاخر من مساء الجمعة بين القوات الحكومية ومسلحي الحراك الجنوبي في مدينة الملاح بمحافظة لحج جنوبي اليمن وفقا لمصادر محلية وامنية.

ونقل مراسل بي بي سي في اليمن عبد الله غراب عن المصادر ذاتها إن مجموعتين مسلحتين تتبعان الحراك الجنوبي هاجمتا موقعا عسكريا من اتجاهين مستخدمة الاسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية ما اذى الى مقتل الجنديين المذكورين

ورد الجيش اليمني على المهاجمين لتتواصل الاشتباكات حتى فجر السبت. كما أكدت المصادر ذاتها وقوع اصابات في صفوف المهاجمين ولكن لم تجملها بعد.

ن عبد الله غراب في اليمن:

* مصادر خاصة تؤكد لبي بي سي ارتفاع قتلى الاشتباكات بين القوات الحكومية مسلحي الحراك الجنوبي بمدينة الملاح في لحج جنوبي اليمن الى ثلاثة جنود بعد وفاة جندي في المستشفى متأثرا بجراحه قادة من الحراك الجنوبي دانو استهداف الجنود فيما جددت السلطات اتهاماتها للحراك بقتل الجنود في العديد من العمليات.

حملة عسكرية في ابين

وفي موجة عنف غير مسبوقة تشهدها عدد من المحافظات جنوبي البلاد نجى مدير البحث الجنائي بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين يوم السبت من محاولة اغتيال بعد ابطال خبراء متفجرات مفعول عبوة ناسفة زرعت بسيارته.

واتهمت مصادر أمنية مسلحي القاعدة بزرع العبوة الناسفة كون مدير البحث الجنائي أحد المسئولين الأمنيين الذين وردت أسماؤهم في قائمة مكونة من 55 مسئولا أمنيا وحكوميا كان تنظيم القاعدة قد أعلن عنها منتصف العام الماضي.

وبذلك يرتفع عدد عمليات القاعدة في أبين وحضرموت خلال يومين الى ست عمليات مختلفة

وواصلت القوات الحكومية استعداداتها لشن حملة عسكرية موسعة لمطاردة مسلحي القاعدة بعد ثلاث عمليات نفذها التنظيم في المحافظة واوقعت 11 قتيلا.

وبدأت بهجوم شنه مسلحو القاعدة فجر الجمعة على نقطة عسكرية ومدرعة تنقل 12 جنديا في منطقة أمعين بمديرية لودر ما اسفر عن مقتل تسعة جنود واصابة ثلاثة آخرين وتدمير آليتين عسكريتين.

واكدت مصادر أمنية يمنية ان المهاجمين كانوا يستقلون دراجة نارية وسيارة وأنهم نفذوا هجومهم في وقت مبكرمستخدمين قذائف الآر بي جي والاسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية مستهدفين مدرعة وأفراد النقطة العسكرية مرديين شعارت دينية وهو نفس الاسلوب الذي نفذ به عناصر التنظيم هجمات عديدة سابقة في أبين وعدن كان اشهرها عملية مهاجمة مبنى المخابرات بمدينة عدن مطلع العام الماضي الذي أسفر عن مقتل 12 جنديا وأحد المارة.

واضاف مراسل بي بي سي ان التنظيم زرع عبوة ناسفة عصر ألجمعة انفجرت على سيارة العميد محسن جزيلان قائد اللواء 111 في لودر واسفرت عن مقتل حارسه الشخصي واصابته اصابة طفيفة.

كما شهدت المحافظة ثالث عملية ينفذها مسلحو القاعدة بنصب كمين لأمين عام المجلس المحلي بالمحافظة وعدد من القادة العسكريين المشاركين في الحملة العسكرية ضد مسلحي القاعدة واسفرت عن مقتل أحد المرافقين.

وكانت لودر في أغسطس/آب الماضي مسرحا لمعارك عنيفة دامية بين مقاتلين من القاعدة والجيش اليمني.

وقد ازداد نشاط تنظيم القاعدة في محافظة ابين ومحافظة شبوة اليمنيتين حيث تكثفت الهجمات في الاشهر الاخيرة ضد قوات الامن اليمنية.

ومحافظة ابين هي ايضا معقل حركة انفصال في جنوب اليمن الذي كان دولة مستقلة حتى 1990، وحيث تحتج الحركة الجنوبية على ما تعتبره سياسة تمييز ينتهجها الشمال.

المزيد حول هذه القصة