مقتل 77 شخصا في تحطم طائرة ركاب إيرانية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قتل 77 شخصا وأصيب 33 آخرون في تحطم طائرة ركاب إيرانية بالقرب من مدينة أورمية شمال غرب البلاد.

وصرح رئيس الهلال الاحمر الإيراني محمود مظفر بأن الطائرة من طراز بوينج 727 مضيفا أن عددا كبيرا من المصابين في حالة حرجة.

وأضاف أن 106 أشخاص من بينهم طاقم مؤلف من 12 فردا و94 راكبا كانوا على متن الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الايرانية (ايران اير).

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن حيدر حيدري المسؤول بالهلال الأحمر الإيراني قوله "إنه من المتوقع زيادة عدد القتلى".

وكانت الطائرة التابعة للخطوط الجوية الايرانية متجهة من طهران إلى أورمية، وقد تأخرت ساعة عن موعد إقلاعها وتحطمت قبيل هبوطها في مطار أورمية.

وأفادت التقارير بأن الطائرة سقطت بسبب سوء الأحوال الجوية وتواجه فرق الإنقاذ صعوبة بسبب تساقط الثلوج.

وكانت تقارير سابقة قد ذكرت أن خمسين شخصا نجوا من الحادث.

وقد تعرضت عدة طائرات تابعة لشركة الطيران الإيرانية لحوادث في الفترة الأخيرة، والمعروف أن طائرات الشركة قديمة وبحالة سيئة نظرا لقلة صيانتها.

ووقع آخر حادث كبير في ايران في يوليو / تموز عام 2009 عندما اشتعلت النار في طائرة طراز توبوليف خلال رحلتها إلى أرمينيا فسقطت بالقرب من بحيرة قزوين مما أودى بحياة 168 شخصا كانوا على متنها.

ويعد أحد أسوأ حوادث الطيران في ايران الذي وقع في فبراير/ شباط عام 2003 عندما تحطمت طائرة لنقل الجنود جنوب شرق البلاد وقتل جميع من كانوا على متنها البالغ عددهم 276 من الحرس الثوري وأفراد الطاقم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك