الصومال: حركة الشباب تمنع المصافحة بين الرجال والنساء

مسلحون من حركة الشباب
Image caption مسلحون من حركة الشباب

منعت "حركة الشباب المجاهدين" المسيطرة على عدد من المناطق في الصومال على سكانها المصافحة بين الرجال والنساء، معتبرة اياها منافية للشريعة الاسلامية.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن سكان مدينة الجوهر في جنوب البلاد قولهم ان من يخالف القواعد التي يفرضها المتشددون الاسلاميون قد يتعرض للجلد او الضرب او السجن.

ويقول سكان محليون ان نشطاء الحركة يفتشون حافلات نقل الركاب باحثين عن نساء لا يتناسب شكل لباسهن مع تصورهم الاخلاقي او نساء تسير في الشوارع دون مصاحبة احد اقربائهن من الرجال.

واعترفت احدى الطالبات الصوماليات انها تعرضت للضرب لان المتشددين رأوا ثوبها الصومالي التقليدي "اقصر مما تسمح به "الشريعة الاسلامية".

وقد منع المتشددون الصوماليون سابقا على النساء العمل في الوظائف العامة، ما حرم الكثير من النساء الصوماليات اللواتي فقدن ازواجهن من كسب رزقهن.