السعودية تقيل مدرب منتخبها الأول لكرة القدم بعد هزيمتها أمام سورية 2-1

أقال الاتحاد السعودي لكرة القدم المدرب البرتغالي خوزيه بيسيرو بعد هزيمة منتخبه الأول بهدفين مقابل واحد أمام منتخب سورية في كأس اسيا لكرة القدم.

Image caption جاءت اقالة بيسيرو بعد هزيمة المنتخب السعودية أمام منتخب سوريا 2-1

وكلف الاتحاد المدرب السعودي ناصر الجوهر بقيادة الفريق حتى نهاية البطولة.

وفازت سورية على السعودية الأحد على ملعب الريان في الدوحة ضمن منافسات المجموعة الثانية من كأس اسيا لكرة القدم.

وسجل عبد الرزاق الحسين هدفي سوريا في الدقيقتين 38 و63 فيما أحرز تيسير الجاسم هدف السعودية في الدقيقة 60.

وأخفق بيسيرو في الصعود بمنتخب السعودية إلى كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا وخسر الفريق تحت قيادته الشهر الماضي أمام الكويت في نهائي كأس الخليج.

وجاءت اقالة بيسيرو بعد اجتماع لبعض اعضاء مجلس ادارة الاتحاد السعودي لكرة القدم برئاسة الأمير سلطان بن فهد، رئيس الاتحاد في الدوحة، عقب نهاية مباراة سوريا.

وقال الامير سلطان في تصريحات تلفزيونية بعد المباراة وقبل اعلان قرار الاقالة "اعتقادي الشخصي انه كانت هناك اخطاء من المدرب ولم يظهر بعض اللاعبين بالمستوى المطلوب. اعتقد ان هذا هو السبب الرئيسي في فوز سوريا. سنعالج الامور بسرعة فائقة".

واضاف "من الامور الرئيسية التي حدثت اليوم عدم تأدية لاعبي الوسط ادوارهم بشكل كامل. هذا حال كرة القدم لكن هناك اشياء يجب معالجتها سريعا واتخاذ الاجراءات اللازمة فيها حتى لا يكون وضع الفريق اسوأ امام الاردن".

وهذه ثاني هزيمة للسعودية في 24 مباراة أمام سوريا منذ بداية مواجهات الفريقين عام 1976.

وسبق للجوهر أن تولى تدريب السعودية في ظروف مماثلة في كأس اسيا عام 2000 ونجح في الوصول بالفريق الى المباراة النهائية.