أوباما يستقبل الحريري الاربعاء في واشنطن

ميشال عون
Image caption التيار الذي يتزعمه عون حليف لحزب الله

أعلن في واشنطن أن الرئيس الأمريكي باراك اوباما سيجتمع مع رئيس الوزراء اللبناني سعدالحريري يوم الأربعاء القادم.

وسيبحث الزعيمان موضوع التحقيق الدولي في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري وآخر مستجداته.

وكان رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" اللبناني ميشال عون قد صرح بأن سورية والمملكة العربية السعودية اخفقتا في التوصل الى اتفاق من شأنه معالجة التوترات التي المت بلبنان اثر اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري عام 2005.

وقال عون في مؤتمر صحفي متلفز عقده في بيروت يوم الثلاثاء إن "المبادرة" السعودية السورية "انتهت دون تحقيق نتيجة."

وكانت دمشق والرياض قد اعلنتا في يوليو / تموز الماضي عن تصميمهما على العمل سوية للتوصل الى صيغة تنزع فتيل التوتر الناتج عن التحقيقات التي تقوم بها المحكمة الدولية المكلفة بالنظر في قضية اغتيال الحريري.

وتشير التوقعات الى ان القرار الظني الذي سيصدره الادعاء في المحكمة الدولية سيتهم اعضاء في حزب الله بالتورط في عملية اغتيال الحريري.

الا ان الحزب، الممثل في الحكومة اللبنانية التي يترأسها الحريري، ينفي بشكل قاطع ان تكون له اية علاقة بالعملية وحث رئيس الحكومة على التبرؤ من المحكمة.

وانحى عون، وهو حليف لحزب الله، باللائمة على سعد الحريري لفشل "المبادرة" السعودية السورية، إذ قال: "لم يتجاوب فريق رئيس الحكومة مع الجهود السورية السعودية، ولذلك وصلنا الى طريق مسدود."

على صعيد آخر، اجتمع رئيس الجمهورية اللبناني ميشال سليمان في القصر الجمهوري في هذا الأثناء بوفد يمثل المعارضة ويضم: رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية، وزير الطاقة والمياه جبران باسيل وعضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب علي حسن خليل والمعاون السياسي للامين العام لحزب الله حسين خليل.