مقتل فلسطيني من "الجهاد" في غارة جوية إسرائيلية على غزة

مقاتل من سرايا القدس
Image caption سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي

قتل شاب فلسطيني أعلنت حركة الجهاد الإسلامي المسلح في قطاع غزة انتماءه لها وفقا لوكالة رويترز للأنباء وذلك في غارة جوية إسرائيلية، كما جرح فلسطيني آخر.

وأكد أدهم أبو سلمية المتحدث باسم قطاع الصحة في القطاع أن الشاب يدعى محمد جميل النجار، كما ذكرت مصادر في خان يونس لوكالة الأنباء الفرنسية أن النجار ينتمي لسرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي.

ولم يعلق الجيش الأسرائيلي مباشرة على الأنباء إلا أنه يبدو أن النجار كان مستهدفا في هذه الغارة.

ويقول مراسل بي بي سي في غزة شهدي الكاشف إن شهود عيان أكدوا أن طائرة إسرائيلية استهدفت بالصواريخ الشاب أثناء قيادته دراجة على الطريق الغربي بين رفح وخان يونس جنوبي قطاع غزة ما أدى إلى مقتله.

ويشتد التوتر على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة في الأسابيع القليلة الماضية.

وحثت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الفصائل المسلحة فيه على وقف إطلاق الصواريخ من المناطق الفلسطينية على إسرائيل.

وكان وزراء محسوبون على اليمين في الحكومة الإسرائيلية قد دعوا إلى تشديد الضربات ضد حماس في غزة.

ومعظم الصواريخ التي أطلقت من غزة لا تصدر عن حماس بل عن جماعات مسلحة أصغر منها.

وتقول إسرائيل إن بإمكان حماس وقف ذلك إذا ما أرادت.

وقال متحدث باسم حماس إن حركته التقت بالفصائل الأخرى في غزة في عطلة نهاية الأسبوع في سعيها "لتحقيق السيطرة على الأوضاع على الأرض".

وشنت إسرائيل مساء الأحد عددا من الغارات الجوية على مواقع شمالي وجنوبي القطاع.

كما قتل الجمعة الماضية جندي إسرائيلي في حادث إطلاق نيران صديقة حين أطلق رفاقه النار عليه أثناء اشتباكهم مع مسلحين فلسطينيين.

المزيد حول هذه القصة