السودان: مقتل 10 بعد تعرض قافلة متجهة للجنوب لكمين قرب الحدود مع الشمال

اعلنت السلطات في جنوب السودان مقتل 10 أشخاص بعد ان هاجمت عناصر من قبيلة المسيرية العربية قافلة تقل جنوبيين عائدين من الشمال الى الجنوب.

Image caption وقع الهجوم فيما يتواصل الاقتراع في استفتاء تقرير مصير جنوب السودان

وقال جير جوانج، وزير الشؤون الداخلية في حكومة الجنوب في مؤتمر صحافي عقده في جوبا إن "موكبا يضم جنوبيين عائدين من الشمال الى الجنوب تعرض لكمين بالأمس من قبل قبائل المسيرية ما أدى إلى مقتل عشرة اشخاص واصابة 18 اخرين بجروح".

وأضاف أن الهجوم وقع على الحدود بين ولاية جنوب كردفان التابعة للشمال وبين ولاية بحر الغزال التابعة للجنوب وأن أفراد القافلة كانوا في طريقهم للإدلاء باصواتهم في استفتاء تقرير مصير الجنوب.

وأضاف أن "الموكب كان يضم 30 حافلة وسبع شاحنات. الشاحنات تم نهبها والحافلات عادت الى الشمال".

وتابع ان "المهاجمين كانوا على متن ست او سبع مركبات وكانوا مسلحين".

واضاف الوزير الجنوبي "ان قبائل المسيرية تنتمي الى دولة وهذه الدولة يجب ان تكون مسؤولة عنهم" في اشارة الى حكومة الخرطوم.

وتسيطر قبائل المسيرية على قسم كبير من ولاية جنوب كردفان ويتنازعون السيطرة على منطقة ابيي مع قبائل الدنكا الجنوبية.

وينتقل الالاف من قبائل المسيرية سنويا في موسم الجفاف باتجاه ابيي جنوبا بحثا عن الماء لماشيتهم.

واعلنت الامم المتحدة انها قامت بتعزيز وجودها في منطقة ابيي اثر هذه الاشتباكات التي بدات الجمعة الماضي.