مواجهات جديدة بين أقباط مصريين وقوات الشرطة في القاهرة

تشييع
Image caption شيع قتلى الحادث يوم الاربعاء

اندلعت مواجهات بين أقباط مصريين وقوات الشرطة في العاصمة القاهرة مساء الاربعاء، بعد تشييع جنازة قبطي ُقتل اول أمس برصاص شرطي أطلق النار على ركاب قطار في صعيد البلاد.

وأغلق المحتجون طريقا رئيسية تمر بحي منشية نصر في العاصمة المصرية ورشقوا رجال الشرطة بالحجارة، وتفيد الأنباء بأن المصادمات أدت الى إصابة سبعة من رجال الشرطة بجراح.

سمالوط

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد اعلنت يوم اول امس مقتل شخص واحد وإصابة خمسة آخرين عندما اطلق شرطي النار عليهم من مسدسه داخل قطار اثناء توقفه في محطة مدينة سمالوط بمحافظة المنيا جنوب البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان ان القطار كان متجها من محافظة اسيوط إلى القاهرة و"لدى توقفه في مدينة سمالوط صعد الشرطي عامر عاشور عبد الظاهر واطلق النار من مسدسه" على الضحايا ثم فر هاربا غير انه القي القبض عليه بعد قليل.

وأضاف البيان ان مواطنا يدعى فتحي سعيد عبيد يبلغ من العمر 71 عاما قتل وأصيبت زوجته اميلي حنا تكلا إضافة الى اربعة اخرين. وقال مصدر طبي في مستشفى الراعي الصالح في سمالوط ان جميع المصابين مسيحيون وانهم من اسرتين كانتا تجلسان بجوار بعضهما في القطار. وأوضح المصدر ان اثنين منهم في حالة خطرة اما الثلاثة الاخرون فحالتهم مستقرة. وذكرت وزارة الداخلية أن مرتكب الحادث يجري استجوابه "لمعرفة دوافعه".

ويأتي الحادث بعد 11 يوما من تفجير كنيسة القديسين في الاسكندرية ليلة رأس السنة الذي راح ضحيته 23 شخصا.

المزيد حول هذه القصة