لبنان: الحريري يعد بالتعاون مع سليمان لتشكيل حكومة جديدة

سعد الحريري يلقي بيانه في قصر الرئاسة
Image caption الحريري وعد بالتعاون لتشكيل حكومة وفق مقتضيات الوفاق الوطني

تعهد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري بالتعاون مع الرئيس ميشال سليمان إلى أقصى درجة لتشكيل حكومة جديدة .

وقال الحريري عقب لقائه سليمان في بيروت يوم الجمعة ان قرار وزراء المعارضة الاستقالة حق ديمقراطي لكنه يشكل سابقة فى تاريخ الحكومات فى لبنان.

ويعد هذا اول تعليق رسمي من الحريري على سقوط حكومته الاربعاء نتيجة استقالة احد عشر وزيرا منها بينهم عشرة يمثلون حزب الله وحلفاءه, على خلفية الانقسام الحاد حول المحكمة الدولية المكلفة النظر في اغتيال والده.

وقال الحريري في بيان تلاه في القصر الجمهوري إنه و "سائر الحلفاء والاصدقاء في المجلس النيابي, سنشارك في الاستشارات النيابية".

وتعهد بالتعاون مع الرئيس لتشكيل "حكومة جديدة تلتزم مقتضيات الوفاق الوطني, وتشكل فرصة للبلاد لتغليب منطق العقل على عوامل الاحتقان والتشنج".

وأكد أن "لا بديل لنا جميعا عن الحوار, وان اي جهة لن يكون في مقدورها ان تلغي جهة اخرى في لبنان".

ويبدأ سليمان الاثنين استشارات مع النواب من اجل اختيار رئيس حكومة جديد, على ان تسمي كل كتلة مرشحها, ويكلف الرئيس اجمالا من يحظى بالنسبة الاعلى من التأييد, تشكيل الحكومة.

وعبر الحريري عن اسفه لوصول المساعي السورية السعودية التي سبقت سقوط الحكومة الى "الطريق المسدود", قائلا انه التزم ما تعهد به في هذه الوساطة محملا خصومه من دون ان يسميهم مسؤولية افشالها.

وكان مسؤولون في فريق الحريري اكدوا أن قرار قوى 8 آذار (حزب الله وحلفاءه) الاستقالة من الحكومة جاء نتيجة رفض الحريري الانصياع لطلبهم التنصل من المحكمة الدولية التي يرجح ان توجه الاتهام في اغتيال رئيس الوزراء رفيق الحريري الى عناصر في حزب الله.

واتهم الحريري "البعض بانهم وجدوا الفرصة سانحة لتعديل قوانين اللعبة, وانهاء مفاعيل الهدنة السياسية, وفتح الباب امام ازمة حكومية مجهولة العواقب".

وأوضح أن الاتصالات التي اجراها خلال الأيام الماضية في نيويورك وواشنطن وباريس وانقرة جاءت في إطار جهود لحماية لبنان من "مخاطر الانزلاق نحو المجهول".

كان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قد اعلن في بيان صدر عن مكتبه الجمعة عقب محادثاتها مع الحريري أن تركيا تلعب دورا فعالا للتوصل الى تسوية سلمية للازمة الحكومية في لبنان.

كما ذكر مصدر دبلوماسي اوروبي أن فرنسا ستدعو الى تشكيل "مجموعة اتصال" دولية حول لبنان لمساعدته على تخطي الازمة, موضحا ان المجموعة ستضم فرنسا وسورية والسعودية والولايات المتحدة وقطر وتركيا, مع احتمال انضمام دول اخرى".

الموقف الأمريكي

من جهتها قالت السفيرة الأمريكية في بيروت مورا كونيلي بعد اجتماعها مع النائب ميشال عون المتحالف مع حزب الله, ان "الولايات المتحدة تدعو جميع الاطراف السياسية الى التزام الهدوء وممارسة ضبط النفس في هذا الوقت الحرج".

واضافت أن المحكمة الخاصة بلبنان مسار قضائي دولي غير قابل للالغاء, مؤكدة أن استقالة بعض الوزراء في لبنان لا تؤدي الى تغيير في هذا الوضع.

المحكمة

وقد ذكرت موفدتنا إلى لاهاي ندى عبد الصمد أنه عقدت الجمعة في لاسندايم قرب لاهاي جلسة علنية في المحكمة الخاصة باغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري.

وتنظر المحكمة في طلب اللواء المتقاعد جميل السيد الحصول على مستندات تتعلق بأفادات ما يسمى بشهود الزور. والذين بسبب أفاداتهم جرى توقيفه حوالي أربعة أعوام مع ثلاثة من قادة الأجهزة الأمنية السابقين.

الا ان قاضي الاجراءات التمهيدية قرر التريث وطلب مهلة للاجابة على تلك الاسئلة والطلبات.

وهذه الجلسة سبق ان حدد موعدها قبل سقوط حكومة سعد الحريري على خلفية فشل المساعي السورية السعودية لإيجاد مخرج قبل صدور قرار الاتهام.

وعلمت بي بي سي أن القرار بات تسليمه وشيكا جدا وسوف يتم الإعلان عن ذلك في بيان ولكن لن بتضمن الإعلان أية أسماء عن متهمين أو مشتبه بهم أو الجهة آلتى تقف وراء الاغتيال.

وسينظر قاضي الاجراءات التمهيدية في مضمون القرار في مهلة تتراوح بين أربعة إلى ستة أسابيع.

المزيد حول هذه القصة