ملف تونس: حقائق تاريخية وسياسة واقتصادية وإعلامية

تقع تونس في شمال أفريقيا، ويحدُّها من الشمال والشرق البحر الأبيض المتوسط، ومن الغرب الجزائر، ومن الجنوب الشرقي ليبيا. عاصمتها مدينة تونس، واسمها الرسمي الجمهورية التونسية. تبلغ مساحتها 162.155 كم2، وتمتد الصحراء الكبرى على 30 بالمئة من أراضيها، بينما تغطي باقي المساحة تربة خصبة محاذية للبحر.هنا نبذة عن تاريخ تونس، ومعلومات أساسية عنها: سياسياً، إعلامياً، واقتصادياً.

لمحة تاريخية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الانتفاضة الشعبية في تونس اطاحت بنظام الرئيس بن علي

لعبت تونس أدوارا تاريخية هامة منذ عهد الأمازيغ والفينيقيين والقرطاجيين، وقد عرفت باسم "مقاطعة أفريقيا" إبَّان الحكم الروماني لها. ودارت حروب بين قرطاج وروما لا تزال إلى الآن أحد أهم حروب العهد القديم كما كانت تسمى "مطمور روما"، نظرا لما كانت توفره من منتجات فلاحية.

وبالقرب من مدينة تونس العاصمة تقع مدينة قَرْطاج التي أسسها الفينيقيون وأصبحت مركز إمبراطورية كبيرة حكمت شواطئ المغرب الكبير وصقلية وإسبانيا حتى سقوطها إثر الحروب البونيقية.

فتح المسلمون تونس في القرن السابع الميلادي وأسسوا فيها مدينة القيروان سنة 50 للهجرة، لتكون أول مدينة إسلامية في شمال أفريقيا.

خضعت تونس للحماية الفرنسية في عام 1881، ومع إعلان الجمهورية التونسية في 25 يوليو 1957، أصبح الحبيب بورقيبة أول رئيس للبلاد.

قاد بورقيبة تونس لثلاثة عقود اعتمد خلالها نهجا علمانيا في الحكم تبنَّى مبادئ أساسية كتحرير المرأة، وإلغاء تعدد الزوجات، والتعليم المجاني الإجباري، لكنه منح نفسه صلاحيات واسعة حتى صار يوصف بـ "الديكتاتور"، وقد تم عزله من منصبه كرئيس للبلاد في عام 1987 على أساس أنه "لم يعد في كامل قواه العقلية".

حكم بن علي والثورة والهروب

خلف بورقيبة في الحكم أخر رئيس للوزراء في عهده، زين العابدين بن علي، الذي واصل سياسة متشددة ضد "المتطرفين الإسلاميين" كان قد خبرها عندما شغل منصب وزير الداخلية لفترة طويلة.

مصدر الصورة AFP
Image caption الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي

وُلد بن علي في الثالث من شهر سبتمبر/ أيلول عام 1936 في حمام سوسة، وتخرج من المدرسة العليا

متعددة الأسلحة في سان سير ومدرسة المدفعية في شالون سور مارن والمدرسة العليا للمباحث والأمن بفرنسا، وعمل سفيراً لتونس في العاصمة البولندية وارسو عام 1980 ووزيرا للداخلية في عهد بورقيبة.

أدى بن علي اليمين الدستورية كرئيس لتونس عام 1987 بعد أن أعلن سبعة أطباء أن الرئيس بورقيبة غير قادر على الحكم بسبب "الخرف".

وقالت جمعيات معنية بالحقوق المدنية وعدد من المعارضين السياسيين إن نظام الحكم في تونس في عهد بن علي كان "استبداديا يتستر تحت طلاء من التعددية، كما قيَّد حرية التعبير وزجَّ بالمعارضين في السجون".

كما واجه بن علي خلال سنوات حكمه الـ 23 انتقادات واسعة في الداخل والخارج بسبب نسبة الـ"99.9 بالمائة" التي كان يزعم أنه يحصل عليها من أصوات الناخبين في كل انتخابات رئاسية خاضها. وقد استنكرت المعارضة التغييرات التي أدخلها بن علي على الدستور أواخر أيام حكمه من أجل تمديد فترة بقائه في المنصب لولايتين إضافيتين.

حادثة البوعزيزي

في يوم الجمعة الواقع في 17 ديسمبر/كانون الأول من عام2010، قام قام الشاب التونسي محمد البوعزيزي بإحراق نفسه تعبيراً عن غضبه على بطالته ومصادرة عربته التي كان يبيع عليها الخضار، ومن ثم قيام شرطية بصفعه أمام الملأ، الأمر نفته الشرطية لاحقا.

مصدر الصورة AP
Image caption حادثة حرق بوعزيزي نفسه شكلت الشرارة التي أشعلت الثورة في تونس، والتي امتد لهيبها إلى دول عربية أخرى

في اليوم التالي لتلك الحادثة، اندلعت شرارة المظاهرات الشعبية، فخرج آلاف التونسيين الرافضين لما اعتبروه أوضاع البطالة المزرية، وعدم وجود العدالة الاجتماعية، وانعدام التوازن في التنمية بين مناطق البلاد المختلفة، وتفاقم الفساد داخل النظام الحاكم.

تحولت تلك المظاهرات إلى انتفاضة شعبية عارمة شملت عدة مدن تونسية، وأدت إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى من المتظاهرين جرَّاء تصادمهم مع قوات الأمن. ومما زاد في تفاقم الأحداث وفاة البوعزيزي في الرابع من شهر يناير/كانون الثاني 2011 بسبب مضاعفات الحروق.

وقد أجبرت الانتفاضة الرئيس بن علي على إقالة عدد من الوزراء، بينهم وزير الداخلية، وتقديم وعود لمعالجة المشاكل التي نادى بها المتظاهرون. كما أعلن عزمه على عدم الترشُّح لانتخابات الرئاسة عام 2014.

لكن الانتفاضة الشعبية توسعت وازدادت شدتها حتى وصلت إلى المباني الحكومية، مما أجبر بن علي على الهروب من البلاد خلسةً في 14 من كانون الثاني/يناير 2011. توجه بن علي أولاً إلى فرنسا، التي رفضت استقباله خشية حدوث مظاهرات للتونسيين فيها، فلجأ إلى السعودية التي استضافته وعائلته في مدينة جدة الواقعة على ساحل البحر الأحمر، ولا يزال يقيم فيها حتى الآن.

فترة انتقالية:

بعد هروب بن علي إلى السعودية في 14 يناير 2011، أعلن الوزير الأول محمد الغنوشي عن توليه رئاسة الجمهورية بصفة مؤقتة، وذلك بسبب تعثر أداء الرئيس لمهامه، واستنادًا إلى الفصل 56 من الدستور التونسي الذي ينص على أن لرئيس الدولة أن يفوض الوزير الأول في حال عدم تمكنه من القيام بمهامه.

غير أن المجلس الدستوري أعلن أنه بعد الإطلاع على الوثائق لم يكن هنالك من تفويض واضح يمكن الارتكاز عليه بتفويض الوزير الأول بممارسة مهام الرئيس الذي تبين أنه لم يستقل.

لذلك، تم اللجوء للفصل 57 من الدستور وإعلان شغور منصب الرئيس، وبناءً على ذلك أعلن في 15 يناير 2011 عن تولي رئيس مجلس النواب، محمد فؤاد المبزع، منصب رئيس الجمهورية بشكل مؤقت إلى حين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة حسب الدستور في وقت لاحق.

وقد كلَّف المبزع محمد الغنوشي برئاسة حكومة مؤقتة للبلاد، لكن الغنوشي أُرغم على الاستقالة لاحقا إثر وقوع مصادمات بين قوات الأمن والشرطة ومتظاهرين سقط ضحيتها العديد من المواطنين.

وفي فبراير/شباط 2011 كلف المبزع السياسي المخضرم الباجي قائد السبسي بتشكيل الحكومة التونسية المؤقتة.

المجلس الوطني التأسيسي:

هو مجلس تأسيسي مكوَّن من 217 عضوًا تم اختيارهم من قبل التونسيين في الانتخابات النيابية التي جرت في 23 أكتوبر/تشرين الأول عام 2011، وسوف يضع هذا المجلس دستورا جديدا للبلاد.

وقد فازت حركة النهضة، ذات التوجهات الإسلامية، بالنصيب الأوفر من مقاعد المجلس بحصوله على 89 مقعدا، تلاه حزب المؤتمر من أجل الجمهورية بـ 29 مقعدا، وحلت قوائم العريضة الشعبية ثالثا بـ 26 مقعدا، بينما شغلت التكتلات والأحزاب الأخرى والشخصيات المستقلة بقية المقاعد في المجلس.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان المنصف المرزوقي معارضا شرسا للرئيس بن علي

وفي 12 ديسمبر/كانون الأول 2011، انتخب المجلس التأسيسي التونسي المنصف المرزوقي، المعارض الشرس لزين العابدين بن علي، رئيساً للجمهورية بغالبية 153 صوتا ومعارضة 3 أصوات وامتناع 2 عن التصويت و44 بطاقة بيضاء.

وشغل الأمين العام لحركة النهضة، حمادي الجبالي، منصب رئيس الحكومة، وذهبت رئاسة المجلس الوطني التأسيسي لمصطفى بن جعفر، أمين عام حزب التكتل.

تشكيلة الحكومة التونسية الجديدة:

رئيس الحكومة: حمادي الجبالي وزير الشؤون الخارجية: رفيق عبد السلام وزير الدفاع الوطني: عبد الكريم الزبيدي وزير الداخلية: علي لعريض وزير المالية: حسين الديماسي وزير الصناعة والتجارة: محمد الأمين الشخاري وزير العدل: نور الدين البحيري وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالإصلاح الإداري: محمد عبو وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالملفات الاقتصادية: رضا السعيدي وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالعلاقة مع المجلس الوطني التأسيسي: عبد الرزاق كيلاني وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالحوكمة ومقاومة الفساد: عبد الرحمان الأدغم وزير لدى وزير الصناعة والتجارة مكلف بالتجارة والصناعات التقليدية: بشير زعفوري وزير الشؤون الاجتماعية: خليل الزاوية وزير الاستثمار والتعاون الدولي: رياض بالطيب وزير التنمية الجهوية والتخطيط: جمال الدين الغربي وزير الصحة: عبد اللطيف المكي وزير التعليم العالي: منصف بن سالم وزير الثقافة: مهدي مبروك وزير الفلاحة (الزراعة): محمد بن سالم وزير حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية والناطق الرسمي باسم الحكومة: سمير ديلو وزيرة البيئة: مامية البنا وزير الشؤون الدينية: نور الدين الخادمي وزير التجهيز: محمد سلمان وزير السياحة: إلياس الفخفاخ وزيرة شؤون المرأة والأسرة: سهام بادي كاتب دولة لدى وزير الداخلية مكلف بالإصلاح: سعيد مشيشي كاتب دولة مكلف بالعالم العربي وأفريقيا: عبد الله التريكي كاتب دولة مكلف بالشؤون الأوروبية: التوهامي عبدولي كاتب دولة مكلف بأمريكا وآسيا: الهادي بن عباس كاتب الدولة للمالية: سليم بسباس كاتب الدولة للهجرة والتونسيين بالخارج: حسين الجزيري كاتب الدولة للتعاون الدولي: علية بالطيب كاتب الدولة للتخطيط: الامين الدغري كاتب الدولة لدى وزير الفلاحة: الحبيب الجملي كاتبة الدولة للإسكان: شهيدة بن فرج بوراوي كاتب دولة للشباب: هشام بن جامع

الولايات التونسية:

- أريانة

- باجة

- بن عروس

- بنزرت

- تطاوين

- توزر

- تونس

- جندوبة

- زغوان

- سليانة

- سوسة

- سيدي بوزيد

- صفاقس

- قابس

- قبلي

-القصرين

- قفصة

- القيروان

- الكاف

- مدنين

- المنستير

- منوبة

- المهدية

- نابل

الإعلام

رغم تفاؤل التونسيين بانزياح نير الرقابة وتسلُّط الدولة على وسائل الإعلام بعد سقوط نظام بن علي، فقد أثارت تعيينات جديدة أجرتها حكومة الجبالي في السادس من الشهر الجاري في قطاع الإعلام احتجاجات واسعة في أوساط الصحفيين التونسيين الذين وصفوا الخطوة بأنها "لا تتماشى مع المسار الديمقراطي للبلاد، وتتنافى مع وعود الحكومة الجديدة بإعلام حر".

وكان بيان صادر عن رئاسة الحكومة قد قال إن محمد الطيب اليوسفي قد عُيِّن مديرا عاما للوكالة الرسمية للانباء، وعدنان خذر مديرا عاما للتلفزيون الرسمي التونسي، بالإضافة إلى تعيين رؤساء تحرير في قسم الأخبار بالتلفزيون التونسي.

وبعد ساعات قليلة من صدور البيان استنكرت نقابة الصحفيين والهيئة العليا لإصلاح الإعلام التعيينات معتبرة أنها خطوة إلى الوراء.

وكان الجبالي قد عبَّر في وقت سابق عن عدم رضاه عن أداء الصحافة المحلية، وخصوصا الحكومية منها، قائلا إنها "لم ترتقِ إلى تطلعات الشعب، ولم تحترم خياراته التي جسَّدها في الانتخابات".

وفسر صحفيون تصريح رئيس الوزراء على أنه محاولة للتضييق على الحريات الصحفية خصوصا أه تزامن مع اعتداءات تعرض لها صحفيون أثناء تغطية احتجاجات شهدتها البلاد في نفس الأسبوع.

لكن سمير ديلو الناطق الرسمي باسم الحكومة قال "الحكومة الحالية تدعم الصحافة بقوة وذلك خيارها وليس اضطرارا" مضيفا ان"المسؤولين الحكوميين من حقهم ايضا نقد اداء الاعلام".

وبعد عقود من الكبت، تحرر الإعلام المحلي من القيود واصبح يناقش العديد من القضايا. لكن. لا يزال التطرق للجيش يتناول في الصحافة المحلية بكثير من الحذر والحساسية.

ويرى مراقبون، مع ذلك، أن قطاع الإعلام لا يزال يعاني من نقص المهنية والفوضى بسبب الحرية المطلقة التي نالها الصحفيون إثر الثورة التي أطاحت بنظام بن علي.

وعلى الرغم من أن الدستور التونسي يكفل حرية التعبير والرأي، فإن الحكومة تسيطر سيطرة مُحكمة على الصحافة والبث الإذاعي والتلفزيوني، إذ تدير هيئة الإذاعة والتلفزيون التونسية الملوكة للدولة قناتين تلفزيونيتين وعددا من الإذاعات.

المحطات التلفزيونية:

الوطنية 1 (تونس 7 سابقا): تحولت بعد اندلاع الثورة الشعبية التونسية ومغادرة بن علي البلاد إلى "التلفزة الوطنية التونسية". الوطنية 2: تغير اسمها بعد الثورة من "تونس 21" إلى "الوطنية 2" نسمة: قناة فضائية ترفيهية فنية إيطالية-تونسية أنشئت في تونس وهي ملك لشركة الإعلانات "قروي وقروي"

قناة حنبعل: أول قناة خاصة في تاريخ الإعلام التونسي

التونسية: قناة تلفزيونية تونسية خاصة و منوعة تم إطلاقها عقب الثورة التونسية

ت. ت. 1: تبث برامج المسابقات والإعلانات التجارية من خارج تونس

الإذاعات:

الإذاعة الوطنية التونسية إذاعة قفصة إذاعة الكاف إذاعة المنستير إذاعة صفاقس إذاعة تطاوين إذاعة تونس القناة الدولية إذاعة الشباب إذاعة تونس الثقافية إذاعة موزاييك إف إم إذاعة جوهرة إف إم إذاعة الزيتونة إف إم إذاعة كلمة تونس

وكالات الأنباء:

وكالة تونس إفريقيا للأنباء (Tunis Afrique Presse News Agency)

الصحف:

الشروق: صحيفة يومية مستقلة جامعة تصدر عن دار الأنوار للنشر والتوزيع والصحافة. الصباح: جريدة تصدر عن دار الصباح الشعب: لسان الاتحاد العام التونسي للشغل الصحافة: صحيفة يومية الوسط التونسية: صحيفة مستقلة صدرت مؤخرا بعوان مغاير وحلة جديدة الإعلان التونسية: جريدة مستقلة إخبارية جامعة الأنوار التونسية: أسبوعية مستقلة جامعة أخبار تونس: تُعنى بأخبار منوَّعة عن تونس جريدة الحرية التونسية: يوميَّة تُعتبر لسان التجمع الدستوري الديمقراطي الصريح: صحيفة يومية تتميز بتركيزها على الأسلوب النقدي الساخر أسرة اكسبراس: مجلة تُعنى بشؤون الأسرة أوتار: مجلَّة ثقافية تصدر من تونس وتسعى لتحقيق التواصل بين المبدعين العرب لو تون (Le Temps): صحيفة يومية ناطقة بالفرنسية لو تونزيان (Tunizine): جريدة ناطقة بالفرنسية أصدرتها حركة الشباب التونسي