سلفا كير يحث على "التسامح" بخصوص الحرب الأهلية

كير
Image caption كان كير يتحدث من كنيسة كاثوليكية في جوبا

حث رئيس حكومة جنوب السودان سلفا كير الجنوبيين على الصفح عما تعرضوا له خلال الحرب الأهلية مع الشمال.

ووجه كير رسالته من كنيسة كاثوليكية في جوبا عاصمة الجنوب،ودعا فيها إلى التسامح مع المسؤولين عن موت الضحايا الذين سقطوا في الحرب الأهلية التي دامت لأكثر من عشرين عاما.

يعد هذا الخطاب الأول من نوعه لسلفا كير منذ انتهاء التصويت في استفتاء تقرير مصير جنوب السودان. و يعتقد أن مليوني شخص قتلوا خلال الحرب الأهلية التي انتهت باتفاق سلام سنة ألفين و خمسة و التي مهدت لإجراء الاستفتاء.

وتفيد النتائج الأولية للاستفتاء على مصير الجنوب بأن الغالبية الساحقة صوتت لصالح الانفصال وتشكيل دولة جديدة.ويتوقع أن تعلن النتائج النهائية الشهر القادم.

وكان الاستفتاء حول مصير الجنوب جزءا من الاتفاقية السلمية التي وقعت بين الشمال والجنوب عام 2005.

وقد فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في التاسع من الشهر الجاري وأغلقت مساء أمس السبت.

مشاركة عالية

وكان المطلوب مشاركة 60 في المئة من الجنوبيين في الاستفتاء حتى يعتبر قانونيا، وقد تجاوزت نسبة المشاركين هذا الرقم في منتصف الأسبوع.

وقال رئيس مفوضية استفتاء جنوب السودان محمد إبراهيم خليل إن أكثر من 80 بالمئة من أصحاب حق الاقتراع في الجنوب قد أدلوا بأصواتهم، بالإضافة إلى 53 في المئة من المقيمين في الشمال و 91 في المئة من المقيمين في 8 دول أقيمت فيها مراكز اقتراع.

وتقول وكالة أسوشييتد برس إن نسبة المشاركين كانت 95 في المئة في عشرة مراكز في جوبا.

وقد منح الجنوبيون المقيمون في أستراليا وقتا أطول للإدلاء بأصواتهم حيث أعاقت الفيضانات العملية.

وقال المراقبون الدوليون في جنوب السودان إن عملية الاستفتاء كانت حرة ونزيهة، وأثنى كل من الرئيس الأمريكي باراك أوباما والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على سير العملية.

ووعد الرئيس السوداني عمر البشير بقبول نتائج الاستفتاء مهما كانت.

المزيد حول هذه القصة