اسرائيل: إيهود باراك ينفصل عن حزب العمل ويؤسس حزبا جديدا

آخر تحديث:  الاثنين، 17 يناير/ كانون الثاني، 2011، 08:18 GMT

إيهود باراك ينفصل عن حزب العمل ويؤسس حزبا جديدا

قال مسؤول برلماني في الكنيست الإسرائيلي، الاثنين، إن وزير الدفاع إيهود باراك سينفصل عن حزب العمل الذي يترأسه في الحكومة الائتلافية ويؤسس حزبا جديدا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

قال مسؤول برلماني في الكنيست الإسرائيلي، الاثنين، إن وزير الدفاع إيهود باراك سينفصل عن حزب العمل الذي يترأسه في الحكومة الائتلافية ويؤسس حزبا جديدا.

ولم يتضح بعد ما سيكون تأثير هذه الخطوة المفاجئة على مستقبل الحكومة الائتلافية في إسرائيل.

وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن باراك بعث برسالة إلى الكنيست بهذا الخصوص.

وزير الدفاع إيهود باراك

يقود باراك 4 نواب قرروا الانفصال والانضمام إلى الحزب الجديد

وأفاد مراسل بي بي سي في القدس، أحمد البديري، أن باراك سيعقد مؤتمرا صحفيا ليعلن عن انفصاله عن حزب العمل وتأسيس حزب جديد باسم " حزب الاستقلال".

وأضاف مراسلنا أن هذه الخطوة جاءت بعيد مطالبة عدد كبير من قادة حزب العمل لباراك بالتنحي عن قيادة الحزب والانسحاب من الحكومة اليمينية في إسرائيل التي تسن قوانين يمينية ولا تمضي في طريق عملية السلام.

ويقود باراك أربعة نواب قرروا الانفصال عن حزب العمل والانضمام إلى الحزب الجديد علما بأن نواب حزب العمل في الكنيست يبلغون 13 نائبا.

وسبق لباراك أن تولى حقيبة الدفاع في الحكومة الإسرائيلية ما بين 1999 و 2001.

ويملك رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أغلبية بسيطة في الكنيست تتشكل من 74 نائبا بمن فيهم نواب حزب العمل من أصل 120 نائبا من مجموع أعضاء الكنيست.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك