أبرز الاحزاب السياسية التونسية

أعمال النهب والتخريب
Image caption ستكون أمام القوى السياسية مهمة الحفاظ على الأمن في تونس

تنقسم المعارضة التونسية بشكل عام إلى أحزاب كان مسموح لها بالعمل خلال حكم الرئيس السابق بن علي، وأحزاب لم يكن مسموح لها بممارسة نشاطها بصورة علنية.

من أبرز الأحزاب التي كان مسموحا لها بالعمل العلني:

  • حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الحاكم:

وقد ظل هذا الحكم مسيطرا على الحكم في البلاد منذ استقلالها عام 1956 حتى الاطاحة بالرئيس السابق زين العابدين بن علي في يناير عام 2011.

أسس الحزب الرئيس التونسي السابق الحبيب بورقيبة عام 1934، وقاد المفاوضات مع الاستعمار الفرنسي حتى تحقق الاستقلال ومن ثم تولي رئاسة الحكومة التونسية.

  • حزب التجديد (الشيوعي سابقا) بزعامة أحمد إبراهيم
  • الحزب الديمقراطي التقدمي بزعامة أحمد نجيب الشابي والأمينة العامة مية الجريبي
  • حركة الديمقراطيين الاشتراكيين بزعامة اسماعيل بو لحية
  • الحزب الاجتماعي التحرري بزعامة منذر ثابت
  • حزب الاتحاد الوحدوي الديمقراطي بزعامة أحمد الاينوبلي
  • حزب الخضر للتقدم بزعامة الهادي الخماسي

وتنتمي جميع هذه الاحزاب المعترف بها، كما هو واضح من اسمائها، إلى التيارات العلمانية واليسارية بصورة عامة، ولم يكن من بينها أي حزب ذي توجهات إسلامية أو عروبية.

أما أبرز الأحزاب غير القانونية، التي لم يكن مصرح لها بالعمل فهي:

  • حركة النهضة الإسلامية بزعامة راشد الغنوشي وعبد الفتاح مورو وحماد الجبالي، والتي ترتكز في طرحها على الهوية العربية والإسلامية لكنها لا تطالب بانشاء دولة إسلامية.
  • حزب العمال الشيوعي بزعامة حمة الهمامي وهو حزب ماركسي راديكالي.
  • حزب الإصلاح والتنمية برئاسة فتحي التوزي
  • الحزب الوطني الديمقراطي برئاسة محمد جمور
  • الحزب الناصري برئاسة البشير الصيد

ويقول الصحفي التونسي كمال بن يونس إن ابرز القوى السياسية من بين هذه الاحزاب هي حزب التجمع الدستوري الديمقراطي الذي حكم البلاد منذ استقلالها وحركة النهضة الإسلامية وحزب العمال الشيوعي.

وعلى الرغم من الخلاف الفكري الواضح بين حركة النهضة الإسلامية وحزب العمال الشيوعي، إلا أنهما يلتقيان في أن بهما تيارات تدعو إلى إقصاء حزب التجمع الدستوري من الحياة السياسية.

ويتبنى هذه الدعوة أيضا حزب التحالف من أجل الجمهورية برئاسة منصف المرزوقي.