وفاة احد مصريين اشعلا النار في جسديهما

محمد فاروق حسن
Image caption محمد فاروق حسن ندد بارتفاع الاسعار قبل ان يشعل النار في نفسه

لقي مصري، يدعى احمد هاشم السيد، مصرعه الثلاثاء في مدينة الاسكندرية متأثرا بجروحه بعد ان أضرم النار في نفسه احتجاجا على اوضاعه المعيشية، وذلك حسبما اعلنت المستشفى الذي نقل اليه.

وقال مصدر امني ان هاشم السيد، وهو عاطل عن العمل، صعد فوق سطح منزله في منطقة المنتزه بشرق الاسكندرية واشعل النار في نفسه. ووصفه المصدر الامني بأنه "عاطل ومختل عقليا".

واشعل مصري آخر النار في نفسه الثلاثاء بالقرب من مقر مجلس الشعب، وذلك بعد يوم واحد من حادث مماثل في العاصمة المصرية القاهرة.

وردد محمد فاروق حسن، وهو محامي يبلغ من العمر 40 عاما، شعارات تندد بارتفاع الاسعار، قبل ان يضرم النيران في نفسه، وينقل الى مستشفى المنيرة في القاهرة.

تعد هذه ثالث محاولة انتحار حرقا احتجاجا على الأوضاع المعيشية في مصر خلال 24 ساعة.

وكان رجل يدعى عبده عبد المنعم، يبلغ من العمر 50 عاما، قام بسكب البنزين على جسده ثم اشعل النيران فيه يوم امس الاثنين، وهو يردد هتافات ضد الشرطة، لكن شرطيا كان قريبا منه نجح في اطفاء النيران.

واعلنت وزارة الصحة المصرية عن إستقرار حالة المواطن. وقال وزير الصحة حاتم الجبلي انه اصيب بحروق سطحية ويتم علاجه.

يذكر ان قيام الشاب التونسي محمد البوعزيزي باضرام النار في نفسه بسبب مصادرة الشرطة لعربة الخضروات الخاصة به فجر ثورة شعبية في تونس اطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي. اما البوعزيزي نفسه فقد مات متأثرا بجراحه.

ووقعت حوادث مشابهة في الجزائر وموريتانيا قام فيها شباب باشعال النار في انفسهم احتجاجا على قسوة ظروفهم المعيشية.

المزيد حول هذه القصة