الأزهر يجمد الحوار مع الفاتيكان لأجل غير مسمى

شيخ الأزهر
Image caption القرار جاء بعد اجتماع طارئ برئاسة شيخ الأزهر أحمد الطيب

أعلن الأمين العام لمجمع الشؤون الاسلامية في مصر، علي عبد الدايم، أن الأزهر قرر تجميد الحوار مع الفاتيكان لأجل غير مسمى بسبب "تعرض" البابا بنديكتوس السادس عشر للاسلام بشكل "متكرر".

وأوضح عبد الدايم أن القرار اتخذ بعد اجتماع طارئ لمجمع البحوث الاسلامية برئاسة شيخ الأزهر احمد الطيب.

وأضاف أن القرار "اتخذ لتكرار تعرض البابا بنديكتوس السادس عشر للاسلام بشكل سلبي وادعائه بأن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم في الشرق الاوسط".

وكان بابا الفاتيكان قد دعا أكثر من مرة إلى حماية مسيحيي الشرق الأوسط وطالب الاتحاد الاوروبي باتخاذ موقف موحد بهذا الشأن.

وصرح بنديكتوس السادس عشر عقب حادث الاعتداء على كنيسة القديسين بالاسكندرية بأن "الحادث هو دليل جديد على الحاجة الماسّة لأن تتخذ حكومات دول المنطقة إجراءات فعالة لحماية الأقليات".

وقد أعلنت مصر الأسبوع الماضي استدعاء سفيرها لدى الفاتيكان احتجاجا على تصريحات البابا.

في غضون ذلك تبنت القمة العربية الاقتصادية الثانية التي عقدت في شرم الشيخ الأربعاء بيانا يدين "أي تدخل خارجي في شؤون الدول العربية".

وأكد البيان أن "حماية المواطنين المسيحيين في العالم العربي هي مسؤولية دوله وحدها".

المزيد حول هذه القصة