مقتل خمسة أشخاص واصابة عشرات في هجمات في العراق

دمار بعد هجوم بعقوبة
Image caption الهجمات تصاعدت مؤخرا ضد قوات الجيش والشرطة العراقية

أعلنت مصادر أمنية وطبية عراقية مقتل خمسة أشخاص وإصابة 42 اخرين في هجمات متفرقة الخميس احدها هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مقر قيادة شرطة ديالى, وسط بعقوبة, شمال شرق بغداد.

وقال مصدر في قيادة عمليات ديالى إن "هجوما انتحاريا بسيارة مفخخة استهدف مقر قيادة الشرطة اسفر عن مقتل اثنين من الشرطة وصحافية, واصابة ثلاثين بينهم سبعة من الشرطة احدهم ضابط برتبة نقيب".

واضاف أن "الهجوم وقع حوالى العاشرة صباحا عند المدخل المؤدي الى مقر قيادة شرطة ديالى في وسط بعقوبة.

وأكد الطبيب احمد علوان من مستشفى بعقوبة العام تلقي ثلاث جثث احدها جثة الصحافية وجدان اسعد الجبوري, وثلاثين جريحا بينهم سبعة من الشرطة.

وقع الهجوم عند تقاطع طرق حيث مقر مجلس المحافظة على مسافة مئتي متر من الهجوم الانتحاري الذي وقع الاربعاء, وفقا للمصدر.

ولقي 14 شخصا من عناصر حماية المنشآت مصرعهم واصيب حوالى 120 اخرين في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مقر حماية المنشآت وسط بعقوبة الاربعاء.

ومحافظة ديالى وكبرى مدنها بعقوبة، التي تقع على بعد 60 كيلومترا شمال شرق بغداد, من المناطق المتوترة في العراق نظرا لتركيبتها السكانية المتعددة القوميات والطوائف.

وقالت مصادر أمنية إن اثنين من الشيعة قتلا واصيب 12 آخرين بجروح بانفجار عبوتين ناسفتين استهدفتا مواكب حسينية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية "قتل احد الزوار شيعة واصيب تسعة اخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة عند علوة الرشيد (جنوب بغداد)".

وفي حادث آخر, قال مصدر طبي في مستشفى بعقوبة العام ان انفجار عبوة ناسفة بموكب حسيني في جنوب شرق بغداد ادى الى مقتل شخص واصابة ثلاثة بجروح.

وقد بدأت المواكب الحسينية التوجه الى كربلاء لاحياء ذكرى اربعين الامام الحسين التي تصادف الثلاثاء المقبل.

المزيد حول هذه القصة